كنوز نت - من مكتب النّاطق باسم الوزارة : كمال عطيلة

وزير التّربية: يوآب غالانت، حلّ اليوم ضيفا على قرية زلفه


وزير التّربية: يوآب غالانت، حلّ اليوم ضيفا على قرية زلفه في المجلس الاقليمي طلعة عاره، بهدف توزيع 473 حاسوبا بشكل شخصي على الطلاب وذلك في اطار برنامج الوزير غالانت الهادف توزيع 150 ألف حاسوب على طلاب اسرائيل والذين لا تتوفّر في بيوتهم الحواسيب.

الحواسيب ستساعد الطلاب بموضوع التّعلّم عن بعد، ويساعدونهم في فترة أزمة الكورونا.


كنوز نت - استقبل الوزير غالانت في زلفه، رئيس المجلس السّيّد محمود جبارين ، مدير قسم المعارف، مدير المدرسة والنّاشط الاجتماعي اسامة جبارين وعدد من رجالات التّربية ( المعلّمون، لجان الأهل والطلاب) .

وزير التّربية، يوآب غالانت تأثّر كثيرا بهذا الموقف حيث صرّح "سعدت كثيرا بالمجيىء الى زلفة في اطار برنامج توزيع الحواسيب على الطلاب مع صديقي رئيس المجلس السّيّد محمود جبارين والذي يستثمر الكثير من الموارد والميزانيّات في جهاز التّعليم في بلدته والذي هو في سلّم الأولويات.

 خلال الشّهرين القريبين سنستمر بتوزيع 150 ألف حاسوب على طلاب اسرائيل وبهذا نكون قد احدثنا ثورة في مجال الحوسبة والديجيتال في وزارة التّربية ".


من الجدير ذكره، مع تولي الوزير غالانت وزارة التّربية صرّح بأنّ من أهم البرامج التي سيقودها هو تقليص الفجوات القائمة في المجال التّكنولوجي، وتحويل جهاز التّعليم لجهاز متجدّد ومتطوّر من الناحيّة التّكنولوجيّة.

 الوزير غالانت قام بوضع برنامج شامل قومي واسع وقام بتجنيد ميزانيّة تقدّر ب- 1.2 مليارد شاقل لتحقيق هذا الهدف . هذا البرنامج يشمل توزيع حواسيب على الطلاب الذين لا يستطيعون امتلاك حاسوب.

بعد الزيارة صرّح الوزير بما يخصّ المجتمع العربي:" أنا أرى نفسي وزيرا لكل طلاب اسرائيل، من جميع الأوساط، من كل الدّيانات ومن كل أنحاء الدّولة، ان الاستثمار في جهاز التّعليم في المجتمع العربي يقود الى النّمو، التّطوّر والازدهار ليس فقط لطلاب المجتمع العربي وانّما لكل أبناء المجتمع الاسرائيلي" .






קרדיט: עודד קרני, לע״מ