كنوز نت - ام الفحم


شبيبة ام الفحم الشيوعية تختتم معرض الكتب المستعملة وتنطلق نحو سلسلة مشاريع اخرى



كنوز نت - اختتمت الشبيبة الشيوعية في ام الفحم هذا الاسبوع اعمال معرض الكتب المستعملة الذي كانت قد اعلنت عنه خلال الشهر المنصرم، وقد استمر المعرض لمدة 11 يومًا بعد تمديده مرتين بسبب الاقبال الواسع والتجاوب العريض الذي ابداه الجمهور الفحماوي من طلاب واهالي مع هذا المشروع. 


سكرتير الشبيبة الشيوعية الرفيق حمادة حج داهود عقب على اختتام المشروع قائلًا: "شعورنا بالمسؤولية اتجاه شعبنا وأهلنا الأفاضل في أم الفحم دفعنا لاقامة المشروع للسنة الرابعة، ورأينا من واجبنا ان نقدم ما نستطيع وأكثر خاصة في ظروف كالكورونا والأزمة الاقتصادية". 

وعبر عن شكره لكل من ساهم في إنجاح حملة الكتب المسترجعة، كل من تبرع ودعم من أهالي بلدنا الحبيب. 


"اليد التي تقدم الورد لا بدّ أن يعلق بها عبيرها"

 وعقب مركز الشبيبة الرفيق آرام كيوان: "مشاريع كهذه تحتاج الى التزام وجهد أثبتنا في الشبيبة أننا نستطيع تحمله، وسنعمل أن يكون هذا المشروع انطلاقة لمشاريع أكبر تساعد أهالي هذه المدينة خاصة الفئة الشابة على التغلب على مختلف الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية"

أضاف الرفيق يزن محاميد: "في أول يوم لنا في المعرض توافد الكثير من أهالي بلدتنا وتجلت لنا أهمية مشروعنا الذي قام على تقديم العون للعائلات وتخفيف الحِمل عنهم بقدر المستطاع، فواجب كل فرد منا أن يقوم بتسخير طاقته من أجل خدمة مجتمعنا"

ولخصت الرفيقة اية اغبارية المشروع: "شعرنا كشبيبة ان المبادرة على هذا المشروع أمر ضروري في ظل الجائحة وفي ظل الوضع الاقتصادي الصعب لغالبية اهالي المدينة بسبب جائحة الكورونا وهذا لإدراكنا مدى التكاليف التي تقع على كاحل الأهالي، وعند افتتاحنا للمعرض شعرت انها حقًا كانت مبادرة ضرورية وهذا لرؤيتنا التوافد الكبير للمعرض وهذا ما زادنا اصرارًا على الاستمرار وتمديد المعرض ، كل الشكر لكل اهالي مدينة ام الفحم وكل من دعم وساهم في انجاح هذا المشروع"