كنوز نت - عمر دلاشة

ثانوية الأمل المشهد تتألق في جائزة وزارة التربية والتعليم

خطوة أخرى نحو التميّز، وما زال الطريق طويل

معايير الجائزة: نسبة استحقاق البجروت، نسبة العلامات المتفوقة، نسبة التسرب، النشاطات اللامنهجية، العمل التطوعي، تحسن في الأداء العام مقارنة بالسنوات السابقة وغيرها من المعايير.

كنوز نت - حصدت اليوم ثانوية الأمل الدرجة الأولى وفق تصنيف وزارة التربية والتعليم في التقييم الذي يتم كل عام بين المدارس الثانوية

فرغم ظروف الكورونا والتعلم عن بُعد تمكنت ثانوية الأمل من التكيّف مع هذه الظروف من خلال طاقمها المؤهل وطلابها وكوادرها.

ويشار الى أن ثانوية الأمل هي امتداد لمؤسسة عريقة أثبتت بصماتها في مجالات عدة، فالطالب يبدأ تعليمه بها من مراحل تعليمه الأولى في الروضة والبستان، مرورًا بابتدائية الأمل التي كان لها نصيبٌ في جوائز عدة كذلك محلية وقطرية حتى يصل الى المرحلة الثانوية، لتكون هذه الجائزة ثمرة حصاد سنين طويلة من العمل الدؤوب والمتواصل.


وفي حديث مع استاذ غسان صالح، مدير ثانوية الأمل قال: هذا من فضل الله أولًا ثم بجهود الطاقم الذي قدّم أجود ما لديه للوصول بطلابنا الى هذه المرحلة وهذا المستوى، كما أننا في مدرستنا لم نغفل عن الجوانب اللامنهجية، التطوع والعطاء، وبناء الشخصية وليس فقط التحصيل العلمي، واجتهدنا أن نزرع ونبث الايجابية في كل التفاصيل رغم ما مررنا به من تخبطات وظروف في ظل الكورونا، إضافةً أننا لا نحتكر النجاح والنتائج انما نحن امتداد لمؤسسات سابقة وادارات سابقة زرعت بذور النجاح في طلابنا وطواقمنا.

ومن هنا أتقدم بجزيل الشكر لطاقمنا وطلابنا والأهالي الذين تعاونوا معنا وهذا الأمر يزيد من التحدي عندنا أن نحافظ على هذه النتائج ونرتقي بها أكثر فأكثر.

كما أثنت جمعية الرابطة الاسلامية على طواقمها وكافة مؤسساتها بهذا الانجاز المشرف الذي تعتبره وسام شرف يوضع على كل فردٍ في المؤسسة من الروضات والابتدائية والثانوية.