كنوز نت - رجا زعاترة


أهالي وطلاب مدرسة "حوار" يتظاهرون اليوم أمام بلدية حيفا



♦️"الجبهة" تستجوب البلدية ونواب "المشتركة" يطرحون الموضوع في الكنيست

♦️عضو البلدية شهيرة شلبي: ندعم نضال الأهالي من أجل تعليم لائق لأولادهم

♦️لجنة أولياء الأمور: إذا لم يتم التجاوب مع مطالبنا لن نفتتح العام الدراسي


حيفا - كنوز نت - نظمت في الخامسة والنصف من بعد ظهر اليوم (الإثنين) تظاهرة لأهالي وطلاب مدرسة حوار الابتدائية الرسمية أمام بلدية حيفا.


وتأتي التظاهرة التي بادرت إليها لجنة أولياء الأمور في ظل عدم تجاوب وزارة التربية والتعليم وبلدية حيفا مع مطالب الأهالي لتحسين أوضاع المدرسة، وفصل مديرة المدرسة المربية مريم حرب. حيث تعاني المدرسة من أوضاع بنى تحتية سيئة واكتظاظ شديد. وقد سبق أن وافقت البلدية على تخصيص مبنى إضافي للمدرسة إلا أنّ الأمر لم يخرج إلى حيّز التنفيذ.

وقدّمت كتلة "الجبهة" في بلدية حيفا استجوابًا لرئيسة البلدية حول الموضوع، ومطالب الأهالي العادلة. كما بادر نواب القائمة المشتركة إلى طرح الموضوع على جدول أعمال لجنة التربية والتعليم البرلمانية، التي ستنعقد غدًا الثلاثاء.

وقالت عضو البلدية شهيرة شلبي: "الحق في التعليم حق أساسي. وندعو الجميع للمشاركة في التظاهرة اليوم دعمًا لنضال الأهالي من أجل تعليم لائق ومتساو لأولادهم. احتياجات المدرسة معروفة وعلى الوزارة والبلدية الإصغاء للأهالي والتجاوب معهم، للحيلولة دون تعطيل افتتاح السنة الدراسية في المدرسة". 

وقال السيد ريتشارد كرّام رئيس لجنة أولياء الأمور: "نناضل منذ عشر سنوات للحصول على مبنى إضافي، وقد صادقت البلدية على الأمر منذ عام 2019 وتم رصد ميزانية للترميم وبدأ التخطيط لكننا لم نحصل على المبنة حتى اليوم. ولم نلق تعاملاً جديًا من مسؤولي الوزارة وقسم التعليم في البلدية".