كنوز نت - المشتركة


جلسة خاصة للجنة متابعة قضايا التعليم


أكثر من ثلث الطلاب العرب في المثلث والجليل وأكثر من ثلثي الطلاب في النقب بدون وسائل للتعلم عن بعد!!


جلسة خاصة للجنة متابعة قضايا التعليم، نواب القائمة المشتركة، لجنة أولياء أمور الطلاب القطرية، رؤساء أقسام تربية وشخصيات تربوية


كنوز نت - عُقد في مقر لجنة المتابعة في الناصرة اليوم السبت جلسة خاصة شارك فيها النواب عن المشتركة الاستاذ وليد طه مسؤول ملف التعليم في المشتركة، الدكتور يوسف جبارين رئيس لجنة حقوق الطفل البرلمانية، الاستاذ سامي ابو شحادة عضو لجنة التعليم البرلمانية، مدراء اقسام تعليم في بلدات عربية، ممثلون عن لجنة الاباء القطرية ورئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي د. شرف حسان ومدير عام لجنة قضايا التعليم العربي الاستاذ عاطف معدي.

في افتتاحية الجلسة استعرض د. شرف حسان أهم التحديات أمام جهاز التعليم العربي في ظل وباء الكورونا واشار الى ضرورة التنسيق والتشبيك بين كافة الجهات الفاعلة في مجال التربية والتعليم .

وطرح عاطف معدي امام الحضور اهم المسارات التي تتبناها لجنة متابعة قضايا التعليم من اجل النهوض في الجهاز وسد الفجوات بين جهازي التعليم في المجتمع العربي واليهودي.

وفي حديثه، أكد النائب وليد طه على ضرورة تعزيز العلاقة بين اللجنة واقسام التعليم في البلدات العربية واكد ان نقاشنا مع الوزارة ليس فقط ماديا انما ايضا نقاش جوهري حول المضامين التربوية والتعليمية، ولذلك من المهم بناء برنامج عمل واضح وان يتحمل كل طرف مسوؤلية دوره الوطني.


كما أكد النائب وليد طه انه لا بد من تنظيم ادائنا مقابل المؤسسة الرسمية التي لن تقبل ان نكون مستقلين كجهاز تعليمي لذلك لا بد من برنامج واضح لكل العاملين في الجهاز التربوي لتجاوز الفجوة بين الواقع ومطالبنا كشعب .

وأكّد النائب سامي ابو شحادة ضرورة توزيع المهام على كل طرف واكد انه سيتولى من جانبه كل ما يتعلق في التعليم اللا منهجي والذاكرة الجماعية لنا كشعب كما وتطرق الى ازمة التعليم في المدن المختلطة وتطرق الى بلدية تل ابيب - يافا كنموذج فيه تهميش كامل للمجتمع العربي حيث لا يوجد اي تمثيل للعرب في الادارة التربوية في بلدية تل ابيب يافا. 

هذا وتحدث النائب د. يوسف جبارين عن مركزية قضية الهوية في التعليم، وأشار الى ضرورة تحديد النواقص ومسح احتياجات جهاز التعليم في المجتمع العربي وتحديدها بشكل عيني حتى يتم عرضها امام الجهات الرسمية والمطالبة بتحقيقها بشكل مباشر، كما واستعرض جبارين اهمية تطوير مبنى جهاز التعليم العربي واقامة مجلس تربوي عربي، حيث أشار الى وجود خبراء ومختصين في كافة المجالات في المجتمع العربي من شأنهم ادارة المجلس بمهنية واخلاص لمجتمعهم.

مدراء ومديرات اقسام التربية والتعليم استعرضوا امام الحضور اهم التحديات التي تقف امام المدارس العربية خاصة في ظل وباء الكورونا.
في ختام الجلسة لخص د. شرف حسان مخرجات الجلسة واكد اهمية متابعة كل القضايا المطروحة وتنسيق الخطوات القادمة واكد انه ستعقد جلسة اخرى قبل افتتاح السنة الدراسية.