كنوز نت - الخليل - فلسطين

بوليتكنك تدشن نظام عزل صحي متنقل




كنوز نت - برغم الجائحة، لا تزال جامعة بوليتكنك فلسطين ملتزمة برسالتها نحو خدمة مجتمعها وتلمس احتياجاته وخاصة احتياجات الأجهزة التي تعمل لمكافحة وباء كورونا، لا سيما وإننا لا نزال نواجه الفيروس الذي اجتاح العالم بأسره. فقد كرّست جامعة بوليتكنك فلسطين جلّ إمكاناتها منذ اليوم الأول للجائحة، ووضعت جهود وخبرات باحثيها تحت تصرف الحكومة الفلسطينية إدراكاً منها بأهمية التكاتف والتلاحم من جهة، وإيماناً بما تملكه الجامعة من جهود واعدة في القطاعات الطبية والصحية.

وفي هذا الصدد أطلقت الجامعة، مبادرة لمساندة القطاع الصحي وبمتطوعين بمختلف المجالات من خريجي الجامعة وغيرهم في مختلف مناطق فلسطين وغزة، حيث تم تقسيم المتطوعين الى مجموعات لعمل أفكار وتنفيذها لخدمة القطاع الصحي.

واليوم تكلل هذا النجاح بإنجاز العمل الأولي الأقنعة الواقية والثانية نظام العزل الصحي، وقد أطلق هذه المُبادرة الدكتور إياد الهشلمون رئيس دائرة الهندسة الميكانيكية، وقد اشترك في المجموعتين السابقتي الذكر كل من المهندس عمر ابو سيف، والمهندس شحدة زاهدة، والمهندس تامر النتشة، والمهندس عدي الهيموني، والأستاذ لقمان ابو غزالة، حيث كانت الفكرة الأولى عبارة عن تصميم أقنعة واقية من الرذاذ تستخدم للقطاع الصحيح خفيفة بوزن 45 غرام تتميز بسهولة التعقيم والاستخدام حيث تم آخذ الفكرة من شركة Prusa ، و كانت الفكرة الثانية، نظام عزل صحي بالتعاون مع الدفاع المدني حيث تكفل بكافة المصاريف.


وقد شهدت اليوم جامعة بوليتكنك فلسطين ومن خلال التعاون مع جهاز الدفاع المدني الفلسطيني مناسبة تدشين نظام عزل صحي متنقل يتمتع بأعلى درجة من المعايير الطبية والمقاييس الهندسية العالمية، والذي بني هندسياً بالتكامل مع كادر طبي متخصص. وقد جاء ذلك في لقاء احتضنته الجامعة بحضور رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين الأستاذ الدكتور عماد الخطيب ونوابه ومساعديه، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والمهندسين الذين استضافوا رئيس جهاز الدفاع المدني اللواء يوسف نصّار ومرافقيه، ومدير عام مستشفى الخليل الحكومي الدكتور طارق البربراوي والمدير الطبي الدكتور بشار سلطان والدكتور ياسر عيسى، والذين أكّدوا خلال اللقاء على أهمية الشراكة المجتمعية في خدمة أبنائنا وحمايتهم، وباركوا هذه الجهود التي تكمل أدوار مؤسسات المجتمع بكافة أطيافه وصولاً لأعلى درجات من الأمن والصحة والسلامة.


ويمكن أن يكون نظام العزل هذا نفسه نقّالة إسعاف معزولة، أو أن يوضع على سرير أو نقّالة، وفيه فتحات خاصة لإدخال اليدين، وبه مكان لإدخال معدات طبية صغيرة دون فتح كامل النظام، وتم عمله من نظام معزول شفاف ونظام لون برتقالي ليناسب الإسعاف واللون الطبي، مزود بمكان لإدخال الهواء إلى داخل غرفة العزل، يوجد به مكان لسحب الهواء الملوث، تم بناء نظام Vacuum حيث يتم عمل فرق ضغط ما بين داخل غرفة العزل وخارجها لضمان عدم تسرب الجراثيم، نظام سحب الهواء الملوث يعمل على تنقية الهواء من خلال فلتر تم عمله، تم عمل طريقة للتحكم في كمية الهواء الداخل والخارج من نظام العزل بطريقة يدوية سهلة، تم عمل مكان لإدخال الأكسجين لداخل الغرفة المعزولة إن اقتضى الأمر. النظام خفيف الوزن وممكن طيه بسهولة ونقله من مكان لآخر، نظام سحب الهواء منفصل عن وحدة العزل ويمكن ايصالهما بنظام خرطوم كبس سهل جداً، كما ولم يستخدم شيء معدني في نظام العزل