كنوز نت - من مكتب النّاطق باسم الوزارة  : كمال عطيلة

 وزارة التّربية : التعليم مستمر ولاحاجة لتعليقه


 وزارة التّربية أقامت قبل ساعة تقيّيما للوضع في ظل تفشّي مرض الكورونا باشتراك وزير التربية والمدير العام .

وزير التّربية الحاخام رافي بيرس: هذه ساعة امتحان للمجتمع الاسرائيلي . نحن نعمل بالتّنسيق مع وزارة الصّحّة ولا حاجة لالغاء التّعليم في الوضع الحالي.

شموئيل أبواب: نعمل على مدار السّاعة، ونتحرّك على عدّة جبهات كي نستعدّ لكل سيناريو وكي نوفّر تعلّما عن بعد لأولادنا بمستوى لائق على صعيد المدرسة والطالب.

المدير العام للوزارة شموئيل ابواب:" وفقا لقرار رئيس الحكومة ووزارة الصّحّة جهاز التّعليم انتظم اليوم كالمعتاد وذلك كي نمنع أي مس بسيرورة الحياة المدنيّة ولكن في نفس الوقت علينا الانتباة للتّعليمات التّالية:
 تنتظم الدّراسة كالمعتاد يشمل الاستراحات والتّعلّم في المساحات التّعليميّة ومع هذا يمنع القيام بنشاطات وفعاليّات مع عدد كبير من المشتركين في المؤسّسات التّعليميّة، على سبيل المثال سباق رياضي باشتراك جمهور، عروض مسرحيّة، اجتماعات ومؤتمرات".



في نهاية جلسة التّقيّيم قرّر وزير التّربية ما يلي:

المحافظة على النّظافة الشّخصيّة من خلال امتلاك معقّم .
تجمهر بمجموعات صغيرة في الاستراحات .
المحافظة على نظافة المراحيض بشكل دائم 
نشر التّوعية بكل ما يتعلّق بالفيروس في صفوف الطلاب والمعلّمين.
الاستمرار بمرافقة الطلاب والطواقم التّعليميّة المتواجدين في حالة حجر صحّي منزلي.
رحلات وجولات تستمر وتكون لغاية 100 طالبا.




وزارة التّربية تتمنّى للجميع السّلامة