كنوز نت - من علي هيبي الناطق باسم الاتحاد العام للأدباء الفلسطينيّين - الكرمل 48

بغية اللقاء المباشر بين الطلّاب ونخبة من الأدباء المحلّيّين:

المدرسة الثانويّة في كفر قرع وثانويّة "الشاغور" في مجد الكروم تستضيفان الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين

جاءنا من الناطق الرسميّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48، الشاعر علي هيبي: استقبلت المدرستان الثانويّتان في كفر ومجد الكروم يوم الثلاثاء الفائت والموافق لِ 18/2/2020 نخبة من الأدباء الفلسطينيّين المحلّيّين بغية اللقاء المباشر بين الطلّاب الثانويّين والأدباء. ففي المدرسة الثانويّة في كفر قرع استقبل مدير المدرسة الأستاذ ناظم زحالقة ومركّزة موضوع اللغة العربيّة المربّية نعمات زيد ومركّزة التربية الاجتماعيّة المربّية نجوى زحالقة ولفيف من طلّاب المدرسة الأدباء من أعضاء الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين وأصدقائه وهم: الكاتب د. محمّد حبيب الله من الناصرة، الكاتب د. مروان مصالحة من دبّورية، الكاتب د. أسامة مصاروة والشاعر حسين جبارة من الطيّبة، الكاتب الشيخ عبد الله بدير من كفر قاسم، الكاتب د. يوسف بشارة من الطيرة، الأديب محمّد صبيح والأديب جميل بدويّة والشاعر عبد القادر عرباسي من كفر قرع، الباحث صبحي سرحان من نحف، الشاعر والإعلاميّ فهيم أبو ركن من عسفيا، الكاتب محمّد علي سعيد من طمرة، الكاتب مصطفى عبد الفتّاح من كوكب أبو الهيجاء والشاعر علي هيبي من كابول.

أمّا في مدرسة "الشاغور" الثانويّة في مجد الكروم فقد استقبل مدير المدرسة الأستاذ نايف فرحات ومركّز اللغة العربيّة المربّية خلود خلايلة ومعلّمو اللغة العربيّة المربّون: كمال منّاع وعايدة مغربي ومركّز التربية الاجتماعيّة المربّي محمود خلايلة ولفيف من الطلّاب، استقبلوا خمسة من الأدباء، أعضاء الاتّحاد وأصدقائه وهم: الكاتب د. محمّد هيبي من كابول، الشاعر د. عناد جابر من كفر ياسيف، الكاتبة أسمهان خلايلة والكاتب سهيل كيوان من مجد الكروم، والأديبة عايدة مغربي من عكّا. وقد كان موضوع اللقاء هو الانتماء واللغة والهويّة، فقدّم كلّ من خمسة المحاضرين محاضرتين أمام صفوف العواشر والحوادي عشر، وفي التلخيص شكر مدير المدرسة المشاركين على حضورهم ومشاركتهم هذا اليوم لما فيه مصلحة طلّابنا الوطنيّة والتربويّة، وقدّم دروعًا رمزيّة كشهادات تقدير للمحاضرين.

وفي مدرسة كفر قرع الثانويّة توزّع أربعة عشر محاضرًا على الصفوف وقدّموا محاضرات متنوّعة المواضيع في اللغة والإبداع والثقافة والأدب والتاريخ، نالت المضامين رضا الطلّاب الذين أبدوا تعطّشًا لمثل هذه الفعاليّات والمعارف التي لا يوفّرها لهم المنهج التعليميّ الرسميّ، إلى جانب تعزيز الانتماء للغتنا العربيّة وثقافتنا لترسيخ هويّتنا فوق هذا التراب الذي ليس لنا سواه، وقد لخّص كلّ من المحاضرين تجربته في اللقاء المباشر مع الطلّاب، وفي التلخيص العامّ قام الشاعر علي هيبي بالإعراب عن استعداد أعضاء الاتّحاد لخدمة طلّابنا في كلّ زمان ومكان، شريطة تقديم نشاطات ذات رسائل وطنيّة وتربويّة وتثقيفيّة، أمّا المدير زحالقة فقد شكر المشاركين في هذا اللقاء المباشر من أعضاء الاتّحاد مثنيًا على دورهم في تعزيز شخصيّتنا القوميّة وهويّتنا الوطنيّة، وقدّم شهادات رمزيّة تقديرًا للحضور والمشاركة.