كنوز نت - كفرقرع


نجاح كبير لمحاضرة "حياتي مسؤوليتي" للمبدع اشرف قرطام  


تحت رعاية مجلس كفر قرع المحلي واشراف وتنظيم قسم الثقافة والتربية اللا منهجية في المجلس ، تمت استضافة مدرب التنمية البشرية السيد اشرف قرطام من خلال محاضرة شيقة قدمها لطلاب ثانوية كفر قرع على اسم المرحوم احمد عبد الله يحيى تحت عنوان "حياتي مسؤوليتي" ضمن "مشروع الثقافة 2020" لمدارس كفر قرع بكل فئاتها العمرية.

وتأتي المحاضرة ضمن سلسلة محاضرات يمررها المجلس المحلي لمدارس القرية بغية تعزيز شخصيات الطلاب وصقل قدراتهم على تحدي اهدافهم واكتشاف ذاتهم وميولهم والتصويب نحو الهدف في حياتهم وتوسيع مداركهم الفكرية.
.
وقد افتتحت اللقاء السيدة مها زحالقة مصالحة والتي حيت جمهور طلاب المدرسة من كفر قرع وكل بلدان المنطقة ومررت لهم تحية المحامي فراس احمد بدحي، مؤكدة عزم المجلس المحلي العمل بطريقة مغايرة لمعالجة قضايا العنف والجريمة، من خلال الورشات الداعية لتعزيز الحوار وافساح المجال امام كل الطلاب من كل الفئات العمرية للتعبير عن رغباتهم من الصفوف الدنيا حتى الثاني عشر كخطة لاجتثاث افة العنف الكلامي والجسدي. كما واكدت ان المحاضرة التي تحمل عنوان "حياتي مسؤوليتي" تعزز ايماننا الصادق بأن "السعادة قرار" واستراتيجية الوصول للسعادة واضحة بوضوح الارادة وتحديد الهدف والرؤيا والعمل من اجل تحقيقهما.

وفي حديث لمراسلنا مع المحامي فراس احمد بدحي رئيس المجلس المحلي فقد اكد لنا اهتمام المجلس المحلي بتوفير كل المضامين التربوية والثقافية المنهجية منها والغير منهجية من اجل تعزيز التصالح والحوار بين الطلاب وبين الطالب وذاته، ايمانا منه بأن السلام الداخلي للأفراد يخلق سلاما عميقا في المجتمعات والمدارس والبيوت على حد سواء وهذا بحد ذاته يعتبر تقدما كبيرا بوجه افة العنف. ووجه المحامي بدحي بدوره تحية لطلاب المدرسة الثانوية الشاملة وكادرها الاداري والتربوي التدريسي والمحاضر.

وقد لاقت المحاضرة استحسان الطلاب وحظيت بإصغائهم وشغفهم الكبير وتفاعلهم مع كل الاداء المميز الذي ابدع به المدرب اشرف قرطام لمدة ساعة ونصف، اذ استمع الطلاب الى محاضرة شيقة من التنمية البشرية والتي بحثت مساقات وتجارب ونجاحات عديدة في صنع ارادة الفرد وتحويل ارادات ونجاحات فردية الى ظواهر كفكرة "لن تشرق الشمس قبلي".


وقد برع السيد اشرف قرطام بكشف الطلاب الى عوالم وكنوز من التحديات وتجارب لشخصيات بلغت قمما من النجاحات بسبب ايمانها العالي بذاتها مشيرا الى ان الثقة بالنفس وتحديد الهدف والأيمان بالذات هي مفاتيح النجاح ودرب الوصول الى تحقيق الاهداف. وقد برع المحاضر بشد الطلاب وجذب اهتمامهم واصغائهم.