كنوز نت - بي بي سي


اللغة: مبادئ أساسية



تغطي كلمة "الأسلوب" المستخدمة في عنوان هذا الدليل أكثر من موضوع اللغة وتتجاوزه إلى كل ما من شأنه أن يسهم في تشكيل انطباع في ذهن المتلقي عن "شخصية" بي بي سي كوسيلة إعلامية.
الأسلوب الذي نتبناه كوسيلة إعلامية لا بد وأن ينقل لمشاهدي التلفزيون ومستمعي الإذاعة وجمهور موقعنا الإلكتروني، وجميع المستفيدين من خدماتنا الرقمية المختلفة، إحساسا بأعلى درجات الاحتراف والرقي والبساطة والسلاسة والحداثة. وينعكس هذا في اللغة التي نستخدم، والأسلوب الذي يكتب به صحفيونا ويتحدث به مذيعونا ومراسلونا، والملابس التي يرتدونها والطريقة التي يحاورون بها الضيوف، بل وحتى الإيماءات والإشارات والحركات.
تركز هذه الوثيقة بالدرجة الأولى على القيم التحريرية المتضمنة في اللغة كوسيلة للتواصل، وتعتبر امتدادا لدليل بي بي سي التحريري من حيث تأكيدها على ضرورة الالتزام بمعايير التوازن والحياد والموضوعية. ويتجاوز ذلك مجرد التذكير ببعض قواعد النحو والصرف دون أن ننكر أهمية الأخيرة. ومن الأهداف الأساسية من إصدار هذا الدليل أيضا أن يكون هناك اتساق لغوي وأسلوبي في جميع خدماتنا التلفزيونية والإذاعية وعلى موقعنا الإلكتروني bbcarabic.com. ولا ينبغي أن يعتبر هذا الدليل نصا جامدا بل وثيقة تقبل النقاش والتعديل والإضافة والحذف. وسيتم تحديث الدليل في إصدارات تالية.

الدقة وحيادية اللغة

تأتي الأخبار والموضوعات التي تبث عبر وسائل بي بي سي باللغة العربية من مجموعة متباينة من المصادر، بعضها مباشر نحصل عليه من مراسلينا واللقاءات أو الحوارات التي نجريها، والبعض الآخر يأتي من الوكالات والصحف المكتوبة بلغات أخرى. وعند نقل المعلومات من هذه المصادر لابد من مراعاة نقل المعنى بدقة وليس نقل الكلمات. والمقصود هنا ليس مجرد التزام حرفية النص فحسب، ولكن أيضا إدراك السياق الذي تأتي فيه الكلمة، وأن المرادفات المتداولة لبعض الكلمات الإنجليزية قد تحمل معنى مختلفا عن المقصود في النص الأصلي. على سبيل المثال: كثيرا ما يرد الفعل الانجليزي Alleged أو claimed في سياق الأخبار ، وينقل في اللغة العربية على أنه ادعى أو زعم. وتحمل الكلمتان العربيتان قدرا من التشكيك في صحة ما "يزعم" قوله، أكثر مما يحمله النص الإنجليزي أحيانا. والالتزام بقواعد بي بي سي التحريرية في ضرورة الحياد في نقل الخبر يتطلب استخدام كلمات لا توحي للمتلقي بأن كاتب الخبر له موقف مما ورد فيه. وهناك فرق كبير بين: قال رئيس وزراء دولة ما إن قوات دولة أخرى انتهكت حدود بلاده، مقارنة بالقول: ادعى إن قوات تلك الدولة انتهكت حدود بلاده. فالعبارة الثانية فيها قدر من التشكيك في صحة ما قيل وميل إلى عدم تصديقه.
إن اللغة المستخدمة في بي بي سي لسرد الأخبار والتقارير لغة وصفية وحيادية، ولا ينبغى أن تحمل موقفا سلبيا أو إيجابيا مما يجرى من أحداث. لهذا السبب يتجنب محررو بي بي سي استخدام كلمات مثل "إرهابي" لوصف من يقومون بأعمال عنف بصرف النظر عن دوافعهم المفترضة. واستخدام هذه الكلمة، أو كلمات مثل "طاغية" أو "دكتاتور" أو "مستبد" يتجاوز نقل الخبر إلى تبني موقف. وينطبق الشيء ذاته على استخدام كلمات مثل "شهداء" أو "فدائيين". وهي كلمات تتبنى موقفا ولا تنقل الموضوع بحياد.

المفرادات الأجنبية والأخبار

يذكر الاسم الكامل للمصطلح الاجنبي، اذا اقتضى الامر استخدامه، يتبعه المصطلح نفسه عند وروده للمرة الاولى، مثل: القوة الدولية للحفاظ على استقرار افغانستان (إيساف).

رئيسي ورأس

main أو ما شابهها يعبر عنها بكلمة أساسي أو رئيسي، وذلك لشيوعها ولتفادى الخلط مع كلمة رئيس President، كما نفضل استخدام الفعل رأس/ يرأس بدلا من ترأس/ يترأس.

ألقاب التفخيم

لا تستخدم ألفاظ التعظيم والتفخيم: سيادة، جلالة، فخامة، سمو، معالي، نيافة، دولة، سعادة، صاحب السمو الملكي.
لكن يمكن استخدام صيغ مخففة عند المخاطبة في المقابلات الاذاعية والتلفزيونية، مثال: نستضيف هذا المساء وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل، وتكتب على الشاشة، الامير سعود الفيصل، وزير الخارجية السعودي. ويمكن استخدام تعبير سمو الأمير عند خطابه في بداية المقابلة ولكن يستحسن تفادي تكراره.

رواية القصة والتعريف

القاعدة العامة في تقارير الأخبار هي أن يكون المذيع أو المراسل "راويا" ينقل الحدث ولكنه ليس جزءا منه. وهناك استثناءات يكون فيها المراسل/ الراوي جزءا من الحدث مستخدما ضمير المتكلم. يحدث هذا بالدرجة الأولى عندما تكون تجربة الراوي عنصرا أساسيا في التقرير. على سبيل المثال فإن تقريرا عن ارتفاع أسعار النفط وشح الوقود وتداوله في السوق السوداء قد لا يتطلب أن يكون الكاتب جزءا من الموضوع، إلا إذا قرر أن يتناول الموضوع من خلال تجربة ذاتية يبحث فيها بنفسه عن وقود للسيارة ويمر من خلالها بمصاعب تدبيره في السوق السوداء.

التعريف والتنكير

ينبغي توخي الحرص في استخدام أل التعريف لان استخدامها في غير موضعها قد يضر بالمعنى. والميل لإضافة الف ولام التعريف عند الترجمة كثيرا ما يخل بالقصد. على سبيل المثال هناك فارق كبير بين القول: صيادلة أمريكيون يمتنعون عن بيع وسائل منع الحمل، مقارنة بالقول: الصيادلة الأمريكيون يمتنعون عن بيع وسائل منع الحمل. الصياغة الثانية تعني أن الصيادلة الأمريكيين جميعهم قرروا المقاطعة.

أسماء المنظمات وألقاب الخبراء

يفضل ذكر الأسماء الفعلية لبرلمانات الدول ومؤسساتها الأخرى مثل مجلس الشعب المصري، مجلس النواب العراقي، مجلس الشعب السوري، مجلس العموم البريطاني، مجلس الشورى الإيراني، مجلس النواب اللبناني، إلا إذا كان هناك احتمال لحدوث التباس في المعنى.

ألقاب الخبراء والمحللين السياسيين

يستحسن تجنب ألقاب مثل: محلل سياسي، أو خبير، الصواب أن يوصف الضيف بـ محرر الشؤون السياسية في صحيفة... او استاذ الاقتصاد في معهد... أو كاتب مختص في شؤون كذا في صحيفة كذا.
ومن الأفضل دائما الإشارة إلى مهن العاملين في مراكز متخصصة بدلا من إعطائهم لقب خبير (إلا إذا كان هذا هو اللقب الوظيفي في المعهد أو المركز): على سبيل المثال فاضل الجلبي، المدير التنفيذي لمركز دراسات الطاقة العالمي في لندن، أفضل من خبير في شؤون النفط. وكذلك وليد خدوري رئيس تحرير نشرة ميد النفطية.

مقدمة التقرير التلفزيوني

التقرير ومقدمته يكملان بعضهما بعضا، لذا من الافضل ان يعد الصحافي مقدمة تقريره بنفسه، بالتنسيق مع معد النشرة. وتنطوي المقدمة على ابرز زوايا الموضوع واحدثها، وبخاصة ما لا يمكن التعبير عنه بالصور (اذا كتب الموضوع للتلفزيون). وفي الأخبار المتحركة التي تتغير تفاصيلها مع مرور الوقت يفضل ان توضع التفاصيل المتغيرة في المقدمة وليس في صلب التقرير. على سبيل المثال توضع أعداد الضحايا والمصابين في مقدمة التقرير لتجنب إعادة انتاجه مع كل تغيير في الأعداد المعلنة. وتتضمن المقدمة اسم المراسل وموقعه بأشكال عدة بعضها تقليدي مثل: تقرير مراسلنا أحمد صلاح من (...). إلا أن الأفضل أن يشار إلى اسم المراسل ومكانه بصياغات مختلفة مثل: مراسلنا أحمد صلاح شارك فريقا من الصيادين في (...) رحلة البحث عن الرزق.

ادارة الحوار على الهواء

يؤثر أسلوب إدارة الحوار إلى حد كبير على انطباع المشاهدين والمستمعين عن المحطة وأسلوبها. وطريقة إجراء الحوار في بي بي سي لا بد أن تعكس قدرا كبيرا من الحياد، وقدرة على تقليب جميع وجهات النظر وطرح الأسئلة التي قد لا تطرح على الضيوف في محطات أخرى، مع الالتزام باحترام الضيف مهما كانت اتجاهاته.
 في بي بي سي ينوب المحاور عن الجمهور ويسأل الأسئلة التي يتوقع أن يرغب الجمهور في الحصول على إجابات عنها. ولكنه في الوقت ذاته لا ينبغى أن يتبنى ما يتصور أنه وجهة نظر المشاهد بحيث تبدو كما لو كانت وجهة نظره الشخصية. لا بد أن يشعر الضيف، في حدود المعقول، بأنه أعطي الفرصة للتعبير عن رأيه وللأجابة بحرية على ما طرح عليه من أسئلة. ولكن هذا لا يعنى أن تترك له المساحة للترويج والدعاية. ولابد للمحاور أو معد الحوار أن يقلب الموضوع على كل وجوهه، ويطلب إيضاح التناقضات في ما قد يطرح من خلال إجابات المسؤولين أو من خلال التباين بين ما يقولونه وما يفعلونه على أرض الواقع. أو بين ما يقولونه الآن وما قالوه في السابق. وينبغي أن يعامل مختلف الضيوف بالقدر ذاته من الاحترام وأن تواجه حججهم بالدرجة نفسها من الاختبار والتمحيص.

ختام التقرير

ينهي المراسل التقرير بذكر اسمه وموقعه، مثال: فلان الفلاني، بي بي سي - الرباط. يظهر اسم المراسل مكتوبا على شاشة التلفزيون عند اجراء مقابلة مباشرة معه وتكون الصيغة كما يلي: السطر الاول: فلان الفلاني السطر الثاني : مراسل بي بي سي - الرباط وهذا ينطبق أيضا على صفحات موقع بي بي سي العربي.