كنوز نت - وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل


الأسبوع المفتوح في مركز الشبيبة التابع لوزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل يعود


دورة مبتدئين في الحاسوب، الإرشاد الأكاديمي، دورات اللغة العبرية المحكية وبسيخومتري، منتدى النساء ومجموعة متنوعة من الأنشطة للشباب بالقرب من المنزل!


سيعقد الأسبوع المفتوح في مراكز الشبيبة التابعة لوزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل في الفترة من 24 إلى 28 نوفمبر 2019 في أكثر من 60 مركزًا للشبيبة في جميع أنحاء البلاد


 
تواصل وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل العمل لصالح الشباب، وتوفر مزايا فريدة لأكثر من 60 مركزًا للشبيبة في النقب والجليل والضواحي. خلال الأسبوع المفتوح، الذي سيُعقد من الأحد إلى الخميس (24-28 نوفمبر) ، يمكن للشباب في النقب والجليل الاستمتاع، دون تكلفة أو بتكلفة رمزية، من فعاليات ثقافية للأسر الشابة، محاضرات متنقلة لأفضل المحاضرين، استشارة وظيفية، ورش عمل لمعرفة الإنستغرام واللينك-إن، هاكتون مبادرات وبيئة، وورشات عمل في مجال التطور المهني والمبادرات، وورشات عمل خاصة بالتحضير لمكان العمل والإرشاد الأكاديمي ودورات التصوير بالهاتف الذكي، وتدريب الوالدين الشباب على الإدارة المالية البيتية، وورشات عمل للأمهات الشابات والمزيد، واستشارة للطلاب وغيره. 

وخلال الأسبوع المفتوح سيستضيف مركز الشباب في الفريديس وجسر الزرقاء الكثير من الأنشطة الشعبية، بما في ذلك: دورة حاسوب للمبتدئين (24.11)، والإرشاد الأكاديمي (25.11)، ودورات اللغة العبرية المحكية والبسيخومتري (26.11)، ومنتدى النساء (28.11).

أرئيل مشعل، المدير العام لوزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل، قال: "تعزيز المجتمع الشبابي في الضواحي هو هدف، فالشباب هم محرك النمو الذي يخلق مجتمعًا قويًا وقيادة محلية، ولا يوجد سبب لعدم استمتاع الشباب الذين يعيشون في الضواحي بنشاطات ثقافية وترفيهية بالقرب من بيوتهم، كما هو الحال في مركز البلاد. أنشأت وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل أكثر من 60 مركزًا للشباب تستجيب بصورة شاملة لاحتياجات الشباب في مجال التطوير الوظيفي وريادة الأعمال والترفيه والمجتمع، وخلال الأسبوع المفتوح سيتم تنظيم مجموعة متنوعة من الأنشطة الهادفة في مراكز الشباب، لتمكين الشباب من التعرف على ما ينتظرهم طوال العام في مراكز الشباب، وبالقرب من بيوتهم".

يمنح مركز شباب الفريديس-جسر الزرقاء الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و-40 عامًا مجموعة واسعة من المجالات، ويعزز المجتمع والقيادة المحلية. والمركز هو واحد من أكثر من 60 مركزًا للشبيبة في وزارة تطوير الضواحي، النقب والجليل المنتشرة في جميع أنحاء البلاد داخل السلطات المحلية والإقليمية: أوفاكيم، إيلات، بئر السبع، ديمونا، حورة، رهط، يروحام، متسبي رامون، نتيفوت، عراد، كريات غات، شاعر هانيجيف، حوف أشكلون، إشكول، سدي نيجيف-ميرحافيم، واحة الصحراء ، تل السبع، ناحال سوريك، العربة الوسطى، رمات نيغف، القدس، موديعين عيليت، كريات شمونه، حتسور الجليل، صفد، كتسرين، طبريا، وادي الأردن، بيت شين، يوكنعام، كرميئيل، مسغاف، الجولان، الجليل الأعلى، الجليل الأسفل، معاليه يوسيف، رم هجليل، مجدال هعيمق، العفولة، مرج يزرعيل، عيمق همعيانوت، ماتيه آشر، معالوت، نهاريا، نوف هجليل، عكا، جلبواع، شلومي، اللد، الرملة، كريات ملاخي، كفر قرع، بيت جن، باقة الغربية وكعبية.