كنوز نت - تصوير : باسل طنوس

 
 رابطة الخريجين تودع كوكبة جديدة من طلاب العلم إلى روسيا 



كنوز - حفل كبير وبحضور ممثلي السفارة الروسية في تل ابيب والقنصلية الروسية في حيفا والمركز الثقافي الروسي والعديد من الضيوف وأهالي الطلاب ودعت رابطة الخريجين كوكبة جديدة من طلاب العلم إلى روسيا وذلك يوم الجمعة في مسرح السلام في سخنين .

افتتح الاحتفال عضو إدارة الرابطة المحامي احمد غزاوي حيث رحب بالحضور وهنئ الطلاب على حسن اختيارهم روسيا كدولة لإكمال الدراسة الأكاديمية، وكانت الكلمة الأولى لرئيس الرابطة د. سمير خطيب الذي أشاد بالعلاقة مع الجانب الروسي بتسيير هذه المواكب العلمية وأن الرابطة تتابع أمور الطلاب وترعاهم وتوجه للطلاب طالبا منهم أن يكونوا خير سفراء لشعبنا دراسيا وأخلاقيا ثم أشار مدير المركز الثقافي السيد دنيس بارخامتشوك في كلمته إلى طرق اختيار الطلاب للمنح الدراسية التي تمنحها دولة روسيا للطلاب الأجانب وأشاد بدور الرابطة الفعال في اختيار الطلاب وإرسال البعثات التعليمية اما سكرتير السفارة الأول السيد ألكسندر بوزنيكوف فشكر الرابطة وهنأ الطلاب على فرصة التعلم بروسيا وأشار ملحق القنصلية في حيفا السيد رسلان لافروخين إلى نجاعة وتنظيم عمل الرابطة في استصدار الفيزا التعليمية من القنصلية اما السيدة أكسانا كوشناريوفا مسؤولة المنح في المركز الثقافي فتمنت للطلاب طريقا صعبة ولكن ناجحة ومثمرة ، وفي كلمته عرج الأستاذ عمر نصار سكرتير اللجنة القطرية للسلطات المحلية رئيس بلدية عرابة على العلاقة التاريخية بين شعبنا والشعب الروسي وأكد على دور الاتحاد السوفياتي العظيم عندما فتح أبوابه لطلابنا كي يتابعوا دراستهم الأكاديمية المجانية في سنوات الستينات ودور الخريجين بالنقلة النوعية العلمية لشعبنا ، وفي ختام الكلمات كانت كلمة الطالبة يارا خطيب من الغجر والتي شكرت الرابطة واثنت على روسيا حكومة وشعبا ، وفي ختام الفقرة الأولى تم تكريم كل من ، المعالج النفسي ،مسؤول ملف الطلاب في الرابطة حسام ابو صالح على عطاءه المميز والعمل الدؤوب والدقيق في متابعة قضايا الطلاب والسيدة اكسانا كوشناريوفا من المركز الثقافي الروسي في تل أبيب على دورها بمتابعة قضايا الطلاب والسيدة رسلان لافروخين على دوره في استصدار الفيزا وتسهيل أمور الطلاب ومن ثم تم توزيع أوراق المنح والجامعات على كل الطلاب وبعدها شرح باسهاب أعضاء إدارة الرابطة حسام ابو صالح وحسين مناع واحمد غزاوي عن روسيا والظروف المعيشية للطلاب، وامور اخرى مثل المحافظة على القانون ، وامور أخرى تتعلق بالحياة في الجامعية وبين الناس، التي قد يواجهونها في خلال مسيرتهم التعليمية ، واجابوا على كل الإستفسارات الدقيقة للطلاب والاهل .

خلال الفقرات تم عرض افلام قصيرة عن المدن الروسية الجميلة التي سيدرس بها الطلاب .

من الجدير بالذكر أن الرابطة ارسلت هذه السنة حوالي ٥٠ طالبا للتعلم بروسيا نصفهم حصلوا على منح دراسية أكاديمية من دولة روسيا ، وبهذه المناسبة وباسم كل الطلاب تشكر الرابطة الجانب الروسي حكومة وشعبا على إتاحة الفرصة لابناءنا التعلم في جامعات روسيا ، المعروفة بمستواها العالي ، ونعلن بهذه المناسبة أنه خلال شهرين سيبدأ التسجيل للمنح الدراسية للسنة القادمة .