كنوز نت - جامعة القدس - ياسمين خطيب



جامعة القدس تقرر تقسيط رسوم حجز المقعد الدراسي لأبناء الموظفين العموميين


القدس | أعلنت جامعة القدس عن قرارها بتقسيط رسوم حجز المقعد الدراسي للطلبة الجدد من أبناء الموظفين العموميين العاملين في السلطة الوطنية الفلسطينية، بحيث يسدد الطلبة الجدد رسوم حجز المقعد على أقساط بدل من تسديد المبلغ كاملاً على دفعة واحدة وفقًا لما هو معمول به في الظروف الاعتيادية.

ويأتي هذا القرار انطلاقًا من مسؤولية الجامعة الوطنية والإجتماعية تجاه أبناء شعبنا، وفي إطار سعيها لتعزيز صموده ومواجهة أزمة الرواتب في القطاع العام، وتسهيلًا على الموظفين من اهالي الطلبة الذين سيلتحقون بالجامعة هذا العام.


وأوضحت جامعة القدس أنها بدأت العمل بسياسة التقسيط لتسديد رسوم حجز المقعد الدراسي بتوجيهات من رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك من أجل التخفيف عن الطلبة وذويهم وتعزيز صمودهم أمام ما يعصف بهم من ظروف غاية في الصعوبة.

وكانت جامعة القدس قد فتحت باب القبول للعام الأكاديمي 2019/2020 لأكثر من مئة برنامج دراسي تغطي التخصصات العلمية الرئيسية من خلال كلياتها المختلفة، والتي تشمل كلية الطب البشري، طب الأسنان، الصيدلة، المهن الصحية، الصحة العامة، الحقوق، كلية القدس بارد، العلوم والتكنولوجيا، الهندسة، القرآن والدراسات الإسلامية، الدعوة وأصول الدين، الأعمال والاقتصاد، الآداب، العلوم التربوية، والدراسات الثنائية.

ويمكن للطلبة التقدم الدراسة في جامعة القدس من خلال الحصول على طلب الالتحاق بها من مختلف فروع البنك العربي وبنك فلسطين في كافة المحافظات، وحرم الجامعة، وتعبئته الكترونياً على موقع القبول التابع لجامعة القدس https://admission.alquds.edu/ar ، حيث لا يحتاج المتقدم لإتمام الطلب المبكر سوى رقم الجلوس في الثانوية العامة، وأن التقدم المبكر يعزز فرصة قبول الطالب يوم اعلان النتائج.

كما يستطيع الطلبة المقبولين التقدم لبرنامج المنح والمساعدات المالية الذي توفره الجامعة لطلبتها، والذي يعد الاوسع ما بين الجامعات الفلسطينية، حيث يستفيد منه ما يزيد عن 60% من طلبتها، وتعمل الجامعة على تجنيد الأموال لصالحه لضمان حصول كافة طلبة الجامعة ممن يحققون الشروط الأكاديمية على التعليم الذي يستحقونه بمعزل عن القدرة المالية، وذلك تنفيذاً للالتزام المبدأي الذي لطالما تميزت به جامعة القدس والمتمثل في عدم حرمان أي طالب من التعليم لاسباب مادية، وبذلك يكون المعيار الوحيد للدراسة في جامعة القدس هو تحقيق الشروط الأكاديمية.