كنوز نت - اعداد : محمد سليم مصاروة


معاني كلمات القرآن الكريم ( ٩) الرعد 

أُكُلُهَا دَائِمٌ وَظِلُّهَا : ثمار ( الجنة )دائمة لا تنقطع، عكس ثمار الدنيا، وظلها دائم لا يزول ولا يتقلص.

عُقْبَى: آخرُ كلِّ شيء وخاتمتُه، عاقبة ( نتيجة الأعمال والتصرفات في الحياة الدنيا )  

وَمِنَ الْأَحْزَابِ مَنْ يُنْكِرُ بَعْضَهُ: ومن طوائف اليهود والنصارى من ينكر بعض ما أنزل إليك، يا محمد ، من القرآن مما لا يتفق مع أهوائهم

مَآَبِ: مَرْجع ، مُنْقلب ، ملاذ

أَنْزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا : وكما أنزلنا الكتب على الأنبياء بلُغاتِهم, أنزلنا إليك -أيها الرسول- القرآن بلغة العرب؛ لتحكم به


معاني كلمات القرآن الكريم (١٠) الرعد 

يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ: كانت هناك أحكام وشرائع قَدَّرَ الله لها فترة زمنية ، وبعد ذلك أبطلها ، مثال : كان بيت المقدس هو القبلة في بداية الاسلام، ثم أبطل الله هذا الحكم وجعل القبلة نحو الكعبة   

 وَيُثْبِتُ: يُؤَكَّد ، يُبقي ( الله ، على احكام وشرائع كانت قبل الاسلام أو أُنزِلَتْ في بداية الاسلام ) 


أُمُّ الْكِتَابِ: اللوح المحفوظ ؛ وهو كتاب محفوظ عند الله، مكتوب فيه مصائر وأرزاق الخلق، ويتضمن أيضًا أحكام الشرع المحددة المدة ،والدائمة 


أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا: هناك اكثر من تفسير ، وفِي الاية الكريمة إشارات علمية إعجازية :
١- او لم يَرَ كفار مكة ،أن الله يُنْقِصُ أرض الكُفْر بتزايد رقعة أرض الاسلام وانتشاره.
٢- سطح الكرة الارضيه مكون من الواح ضخمه وصغيرة tectonic plates، تحمل فوقها اليابسة والمحيطات. تتحرك الألواح الواحد نسبة للاخر ،وتتصادم فيما بينها فتندلع البراكين ، وكذلك ينزلق طرف اللوح الأثقل تحت اللوح الاخف، ليبرز القسم العلوي فوق السطح مُكَوّنًا سلاسل جبلية. تُسمى هذه الظاهرة في علم الجيولوجيا بالانزلاق -subduction . تتسبب عملية الانزلاق بتقصير أطراف اليابسة ( أطراف الارض ) . للمزيد اقرأوا هنا 
https://www.worldatlas.com/articles/what-is-the-process-of-subduction.html


٣-يمكن ان يحتمل المعنى ؛ نقصان اليابسة وتغطيتها بالماء بسبب زيادة معدل حرارة الكوكب.

٤- هناك ارآء علمية تطرح فكرة انكماش كوكب الارض ونقصان حجمه بسبب البراكين وهبوط الحرارة الداخلية للكوكب . على الأكيد تم رصد انكماش حجم كوكب عُطارد وقد يتصرف كركب الارض بنفس النمط .وللمزيد من المعلومات إليكم هذا الرابط 

https://www.xearththeory.com/mercury/


وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ: الله يحْكُم، ولا أحد يتعقب حكم الله ، بنقض او تغيير 
 
فَلِلَّهِ الْمَكْرُ جَمِيعًا: بِيَد الله تدبير الأمور ، ورد كيد الكافرين عليهم