كنوز نت - المركز الطبي تسافون



المركز الطبي تسافون يحصل على اعتراف رسمي لتقديم العلاج الطبي المتعلق بالتورم اللمفاوي


- د. معاذ فراج: "الحصول على هذه الوسام هو اعتراف كبير بجودة الرعاية والعلاج الذي نقدمه والاعتراف ايضا بعدم وجود مركز طبي منافس لنا في هذا المجال على مستوى البلاد


كنوز نت -   حصل المركز الطبي تسافون بوريا على اعتراف رسمي لتقديم الخدمات الطبية والعلاجات المتعلقة بمجال التورم اللمفاوي (الوذمة اللمفية). ومن منطلق هذا الاعتراف الرسمي فان كل مريض يعاني من هذا المرض، سيكون بإمكانه تلقي العلاج في المركز الطبي تسافون، على ان يعمل صندوق المرضى على اتاحة العلاج امام المرضى في المركز التخصصي لهذا المرض في المركز الطبي تسافون بوريا.

ويقوم القسم الطبي في وزارة الصحة بنشر 29 خدمة طبية متخصصة في المستشفيات في البلاد، معظمها في المستشفيات الكبيرة في منطقة المركز. الا انه مؤخراً انضمت إلى القائمة خدمة تخصصية جديدة وهي الخدمة الثلاثون، حيث حصل المركز الطبي تسافون (بوريا) على اعتراف لتقديم خدمة طبية متخصصة في مجال الوذمة اللمفية.

ويتمتع المركز الطبي تسافون بوريا بقدرة عالية وفريدة من نوعها في العلاجات الجراحية المتقدمة لهذا المرض، وطاقم طبي ذو خبرة عالمية في المجال، وأجهزة طبية فريدة من نوعها، والتي تشمل مجهرًا قويًا ومعدات داعمة للتشخيص والعلاج.


مدير المركز الطبي تسافون البروفيسور إيريز أون قال مع الحصول على هذا الاعتراف المرموق: "المركز الطبي تسافون بوريا وضع نصب أعينه تعزيز التميز وتقديم أفضل الخدمات الطبية لسكان المنطقة. الحصول على هذا الاعتراف هو تأكيد آخر على المسار المتميز الذي اخترناه وتأكيد إضافي اننا المركز الطبي الريادي في منطقة الشمال".

وتعتبر الوذمة اللمفية على انها حالة يعاني فيها المرضى من وذمة (تورم) في أجزاء مختلفة من الجسم. حيث يتراكم السائل اللمفاوي في الحيز ما بين الخلايا في مختلف الأعضاء، مما يؤدي إلى الوذمة او التورم. في بعض الأحيان تكون الوذمة اللمفية خُلقية، وفي أحيان أخرى تنشأ نتيجة لعمليات جراحية سرطانية.

الدكتور آسي دروبوت، مدير وحدة جراحة الثدي والوذمة اللمفية في قسم الجراحة في المركز الطبي تسافون قال: "الوذمة اللمفية ليست مجرد مشكلة جمالية، انما تؤثر على أداء المريض اليومي – وتؤثر على قدرته في المشي أو على أداء اليدين.

اما الدكتور معاذ فراج مدير قسم الجراحة في المركز الطبي تسافون فقال: "الحصول على هذه الوسام هو اعتراف كبير بجودة الرعاية والعلاج الذي نقدمه والاعتراف ايضا بعدم وجود مركز طبي بهذا المستوى كمنافس لنا في هذا المجال على مستوى البلاد. هذا التميز لا يشمل مجال الوذمة اللمفية فحسب، بل مجال الجراحة بأكمله، والذي في اطاره نقدم العلاج مع استخدامنا المتزايد باستمرار للعمليات الجراحية الروبوتية".




 ( من اليمين الى اليسار د. آسي دروبوت ود. معاذ فراج)