كنوز نت - القدس


الشرطة تحارب بيع الكحول للقاصرين بالقدس


كنوز نت - قاموا ببيع الكحول لقاصرين بشكل مخالف للقانون حيث تم فتح تحقيق في الشرطة- في إطار نشاط "لوكيل سري" خلال الأسابيع القليلة الماضية، تم تفتيش عشرات المحال التجارية في مدينة أورشليم القدس، حيث قام بعضهم ببيع الكحول لقاصرين، وفي غضون ذلك تم فتح تحقيق في الشرطة.

وجاء في جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:

 كجزء من المكافحة الصارمة في شرطة إسرائيل لفرض الحظر على بيع الكحول للمراهقين واستهلاك الكحول من قبل القاصرين، وانتهاك للقانون، حيث تشكل هذة المخالفات عامل محفز لـجرائم العنف بين المراهقين من جهة، ومخالفة القانون بشكل خاص من جهه أخرى، حيث قام قسم التحقيق المختص للشباب في مركز شرطة أورشليم القدس بنشاط للقضاء على هذه المخالفات.

 خلال الأسابيع القليلة الماضية، أجرى افراد الشرطة في قسم التحقيق المختص للشباب في مركز شرطة موريا، ومركز شرطة شاليم في لواء أورشليم القدس نشاط سري، من خلاله تم توظيف "وكيل سري" والذي تم تجنيد قاصرين للمهمة، ومنحهم التصاريح اللازمة بحسب القانون، وفي إطار نشاطهم، وبرفقة حراسة خاصة من الشرطة قاموا بمحاولات شراء مشروبات كحولية من محال تجارية في مناطق مختلفة من المدينة.

 على سبيل المثال، في إطار نشاط في قسم التحقيق المختص لشباب في مركز شرطة موريا في مديرية تسيون في جنوبي وغربي مدينة أورشليم القدس، حيث تم إجراء 18 نشاط لشراء الكحول خلال الأسابيع القليلة الماضية من قبل "الوكيل السري" - حيث قام عدد كبير من البائعون في المحال التجارية المختلفة، برفض لبيع الكحول دون إبراز بطاقة الهوية كما يقتضي القانون.


 في نشاط آخر والذي أجراه قسم التحقيق المختص لشباب في مركز شرطة شاليم في مديرية كيديم، حيث تم تفتيش 9 محال تجارية مختلفة، ومن ثم تبين أن محلان يعملان بشكل مخالف للقانون حيث قاموا ببيع الكحول للقاصرين ليلة رأس السنة.

 نتيجة لهذا النشاط السري، حيث تم فتح تحقيق في الشرطة، وسيقوم محققو الشرطة بإستخدام جميع الوسائل المتاحة لهم للقضاء على هذه الظاهرة، بما في ذلك التدابير الإدارية ضد المحال التجارية التي قامت بمخالفة القانون.

 صرح ضابط من قسم التحقيق المختص لشباب في مركز شرطة موريا، الرائد إيتمار نيفي وقال: أن بيع الكحول للقاصر بشكل مخالف للقانون له عواقب قد تؤدي إلى نتائج خطرة، ومأساوية في بعض الأحيان. وفي الأسابيع القليلة الماضية في إطار الإستعدادات لبداية العام الجديد، قمنا بنشاط سري أثناء تشغيل "وكيل سري" وفقًا لحدود القانون، حيث تم إجراء نشاط لشراء من مختلف المحال التجارية، وأشير إلى أن عدداً كبيراً من المحال التجارية التزمت وفق القانون وطلبت بشكل صارم بتحديد هوية الوكيل السري، وبالتالي منعت بيع الكحول للقاصر، وستواصل شرطة لواء أورشليم القدس خلال العام المقبل بتطبيق القانون في العديد من الأماكن مع التركيز على الجرائم المتعلقة بالقاصرين، وقوانينهم على وجه الخصوص.
 -----
 مرفق: صور من النشاط.

المصدر: شعبة الإعلام.