كنوز نت - مصر - بقلم : هانم داود

                 

رمضان كريم

شهر رمضان تتنزّل رحمة الله على عباده، وفي كلّ ليلةٍ من ليالي رمضان يكون لله عتقاء من النار، شهر تفتح فيه أبواب الجنه، و تجاب فيه الدعوات، وترفع فيه الدرجات،
صيام رمضان واجبٌ على كل مسلمٍ عاقل سليم،شهر نتسابق فيه على طاعة الله،ويُهذب النفوس، وفيه كل ألوان الطاعات ، ويجود الله فيه على عباده بأنواع الكرامات

الكل يسعى في شهر رمضان أن يتجنب المعاصي،و والإصرار على عدم العودة لأي معصيه، ونستغفر الله العظيم، مع الصلاه في أوقاتها،وطلب الرحمة من الله تعالى في الدنيا والآخره، والعتق من النار،

 شهر الصيام:أنزل الله فيه القرآن الكريم هدىً للمؤمنين،تشعر بأجواء رمضان الروحانية يكون حَسن الخُلق ،ومع نسائمه الإيمانية الكل يُكثر من الصدقات، والإنفاق على الفقراء،و الشعور بحاجة الفقراء والمساكين،وصلة الرحم،وتجنب الكلام واللغو

 قال: (رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش، ورب قائم ليس له من قيامه إلا السهر)رواه النسائي وابن ماجه الحاكم،
مع الصبر على شدة الجوع و العطش يجازينا الله خيرا ،صيام رمضان يعدّ صحةً لجسم الإنسان يعمل على تنقيته من السموم والأضرار
يفضل الافطار: على طعام سهل الهضم مثل حبه تمر أو شوربة دافئه،
يجب تخفيف وجبه الفطار ولا تنسى ثلث لطعامك وثلث لشرابك وثلث لنفسك،

الإسراف في الطعام، يصل بك الى السمنة التي تُسبب تصلب الشرايين وأمراض القلب المختلفة والأوعية الدموية،والتهاب المرارة وتشحم الكبد بالدهون الضارة، وحالات الروماتيزم المفصلي والتأثيرات السلبية على العظام و ارتفاع ضغط الدَّم،
تجنب المأكولات الغنية بالملح يجب وضع القليل من ملح الطعام في الأكل،عدم الاندفاع في شرب الماء على الافطار بكميات كبيره ،ولكن من الممكن الاكثار من الماء في فترة السهره،

بالنسبة للعصائر الطبيعية من مشروبات رمضان يجب تجنب نسبه السكر في العصائر،فهى تضيف لنا سعرات حرارية خاليه من أي فائدة غذائية وخطر على مرضى السكر،


يجب عدم الافراط في أكل المأكولات الغنية بالدهون مثل المقالي والسمن والكنافه المعبئه سمن واللحوم الحمراء ،الفاكهة مصدر جيد للفيتامينات و المعادن
صلاه العشاء في رمضان بجانب أنها فرض علينا،تفيد في هضم الطعام،وصلاه التراويح تمرين جيد
قال رسول الله:" تسحروا فان في السحور بركه" متفق عليه.

محاولة الحصول على البروتين زبادي والفول المدمس والبيض ،شرب كمية كبيره من الماء عند السحور،لا تقي من الشعور بالعطش لأن أجسامنا تتخلص من الكميات الزائدة عن حاجتها فورا،بعد صلاه الفجر تدريجيا
الصيام هو الامتناع عن الطعام والشراب والشهوات، والإمساك عن مُفسدات الصوم من طلوع الفجر حتى غروب الشّمس، نصوم لوجهه الله الكريم،حتى ننال من الله الثواب

عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه : (السحور بركة فلا تدعوه، ولو أن يجرع أحدكم جرعة ماء، فإن الله وملائكته يصلون على المتسحرين) رواه أحمد.
قالت دار الإفتاء المصرية،فدية المريض إذا كان الإنسان مريضًا مرضًا لا يُرجَى شفاؤه ولا يَقْوَى معه على الصيام، والكبير في السن بحيث يعجز عن الصيام ..عليه إطعامُ مسكين عن كل يومٍ من الأيام التي يفطرها من رمضان، وقيمة الإطعام هذا العام حوالي: عشرة جنيهات.وكل دوله لها قيمه معينه تبع ثمن الأرز وغير ذلك
                      
  • هانم داود