كنوز نت - يعقوب ابراهيم


انتهاء العام 2021 مع 125 قتيل - أكبر عدد قتلى شهده المجتمع العربي منذ قيام الدولة


  • وفق معطيات جمعية مبادرات إبراهيم: 

* نصف القتلى العرب خلال العام 2021 كانوا شباب حتى جيل 30 
* 83% من حالات القتل كانت بواسطة سلاح ناري
*21% من حالات القتل كانت في بلدات مختلطة، يسكنها حوالي 10% من مواطني الدولة العرب

  • مبادرات ابراهيم:
على الشرطة أن تنشر معطيات فك ألغاز جرائم القتل والجريمة 


كنوز نت - مع نهاية عام 2021، تنشر جمعية مبادرات إبراهيم اليوم بيانات جديدة لتصنيف جرائم القتل في المجتمع العربي في العام الماضي من خلال مقارنتها بالسنوات الأخيرة. إضافة الى ذلك، تنشر الجمعية أسماء وصور جميع القتلى هذا العام.

  • المعطيات المركزية: 

قُتل 125 عربيًا في إسرائيل خلال العام 2021 في ظروف تتعلق بالعنف والجريمة، منهم 106 فلسطينيون عرب من مواطني الدولة، و 19 ليسوا مواطنين. كما قتل 9 في ظروف تتعلق بنشاط الشرطة.



 من بين القتلى: 16 امرأة – 12.8% من حالات القتل.


 في 104 من حالات القتل (83.2%) تم استخدام سلاح ناري. ارتفاع كبير منذ العام 2018 حيث كانت النسبة 74.6%. 


62 من القتلى كانوا حتى جيل 30 – ومنهم 19 قتيل حتى جيل 20. (أصغر قتيل بلغ عمره 9 سنوات فقط)، و 43 قتيل تراوحت أعمارهم بين 21-30. 


 شهر آب وأيلول – أكثر الأشهر دموية خلال العام 2021 – 14 قتيل من مواطني الدولة العرب خلال شهر آب – و 13 قتيل خلال شهر أيلول.

مبادرات إبراهيم: لا يمكن القضاء على الجريمة دون محو الفجوات بين اليهود والعرب. إن التنفيذ الأمثل للخطة الحكومية للقضاء على الجريمة ضروري لوقف التدهور، لكن فقط محو الفجوات العميقة بين اليهود والعرب في البلاد والتعامل مع التمييز والإهمال المنهجي للبلدات والمجتمع العربي سيقضي على هذه الظاهرة.