كنوز نت - 

  • جمعية مبادرات إبراهيم بمشاركة 22 عضو بلدية من 7 بلدات مختلطة: 

"لا لمسيرة الأعلام في الأحياء العربية والمختلطة في الرملة واللد".



بعد نشر الإعلان حول "مسيرة الأعلام" المخطط لها الأسبوع المقبل في الرملة واللد، طالبت جمعية مبادرات إبراهيم بالتعاون مع 22 عضو مجلس بلدي من 7 بلدات مختلطة، بمنع المسيرة من دخول الأحياء العربية والمختلطة في الرملة واللد. 


قالت روت لفين حين، مديرة مشروع "البلدات المختلطة" في مبادرات إبراهيم: "في عيد الأنوار اليهودي (حانوكا) العام الماضي، مسيرة مماثلة ولكن أقل تنظيماً دخلت الأحياء العربية في اللد، مع صيحات متحدية "جئنا لإبعاد الظلام" - استهدفت السكان العرب. هذا العام، ينظم عدد من المنظمات المتطرفة المعنية بتهويد المدن المختلطة مسيرة من المتوقع أن تكون أكبر وأكثر تحديًا، وتكون بمثابة استفزاز بهدف نشر الفتنة في هذه المدن. لذلك، توجهنا الى رؤساء بلديات اللد والرملة، المحامي يئير رفيفو وميخائيل فيدل، وطالبناهم بالعمل على إلغاء المسيرة أو على الأقل دعوة منظمي المسيرة إلى الامتناع عن دخول الأحياء العربية والمختلطة.


منتدى القياديين في البلدات المختلطة التي تقوده جمعية مبادرات إبراهيم، بهدف تطوير المساواة والحياة المشتركة في هذه البلدات، طالب أيضًا من منظمي المسيرة ومن رؤساء البلدات وقائد لواء شرطة المركز بمنع هذا الاستفزاز وعدم إقامة المسيرة داخل الأحياء العربية. ومن بيع الموقعين على المطالبة: أدهم جمل، نائب رئيس بلدية عكا، حين أرئيلي، نائبة رئيس بلدية تل أبيب – يافا، نخلة طنوس، نائب رئيس بلدية معالوت ترشيحا، الفيرا كوليحمان (اللد)، فداء شحادة (اللد)، أكرم سقا الله (اللد)، رونين روتشطين (الرملة)، مينو أبو لبن (الرملة)، عبد أبو شحادة (تل ابيب -يافا)، وأخرون.

  • رسالة مبادرات ابراهيم الى رئيس بلدية اللد 

  • رسالة مبادرات ابراهيم الى رئيس بلدية الرملة 

  • رسالة 22 أعضاء البلدية