كنوز نت - شادي نصار

الشبيبة الشيوعية تختتم سلسلة من النشاطات المناهضة للعنف ضد النساء 



كنوز نت - اختتمت الشبيبة الشيوعية، اليوم السبت، حملتها المناهضة للعنف ضد النساء، والتي حملت شعار "نحطم جدران الصمت" واستمرت لمدة أسبوعين، وشملت سلسلة من الورشات التربوية للفروع والخلايا، الإصدارات الإعلامية المتنوعة والمظاهرات الميدانية في مختلف المناطق.

وأطلقت اللجنة المركزية للشبيبة هذه الحملة بتعاون مع هيئات المناطق في الناصرة وعكا والمثلث والمركز، وبمساهمة لجان الاعلام والخلايا والتثقيف والتنظيم، وقد لقيت الحملة تفاعلا كبيرا من قبل جمهور الشباب والطلاب عبر وسائل التواصل الاجتماعي والميدان.

وانتظمت أكثر من 10 خلايا أطفال وطلائع من مختلف البلدان والقرى لتقيم ورشات تربوية حول العنف والجريمة والتمييز ضد النساء من زاوية نظر ماركسية، وتطرقت الورشات الى الحقوق والحريات وأصل التمييز وأسبابه وأشكال النضال ضده. 

وأطلقت لجنة الاعلام القطرية سلسلة من المنشورات الفكرية ومجموعات الصور والمعطيات المتعلقة بسياق الحملة، كما وأصدرت اللجنة مقطعا مصورا يتطرق لقصص بعض النساء الضحايا للقتل والاعتداء وقد لقي المقطع تفاعلا من عشرات الاف عبر الشبكة.


 ونظمت سكرتاريا اللجنة المركزية سلسل من المظاهرات والمشاركات الميدانية تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، وكانت المشاركة الأولى في المظاهرة القطرية في تل ابيب، يوم الخميس الماضي، والتي انطلقت من ميدان رابين الى ميدان "هبيما"، واشترك بها أكثر 3 حافلات من كوادر الشبيبة الشيوعية بحضور فرع الحزب في تل ابيب وعضو الكنيست، الرفيق عوفر كسيف، وسكرتير سكرتارية الحزب، الرفيق فادي أبو يونس.

واقامت مناطق الشبيبة تظاهراتها الخاصة في مدينة عكا بدعوة من منطقة عكا للشبيبة، وفي مدينة عرابة بدعوة من منطقة الناصرة للشبيبة، وفي مدينة الطيبة بدعوة من فرع الطيبة، وشارك في التظاهرات العشرات من أبناء الشبيبة والطلبة.