كنوز نت - سنبلة علاء الدين


  • ماحاش تتهرب من التحقيق بتصرف رجال الشرطة خلال الاعتداء العنصري على عرب حيفا
 

كنوز نت - أعلمت وحدة التحقيق مع رجال الشرطة بوزارة القضاء مركز مساواة انها لن تحقق بتصرف رجال الشرطة خلال الاعتداء على عرب حيفا بمنطقة شارع النبي خلال الاعتداءات العنصرية التي نفذتها العصابات العنصرية يوم 12.5.2021. وكان مركز مساواة قد توجه الى وزارة القضاء باعقاب قرار شرطة حيفا إغلاق ملفات التحقيق بالاعتداءات على عرب حيفا خلال هبة الكرامة بشهر 5.2021 .  

وذكر مدير مركز مساواة جعفر فرح برسالته الى النيابة العامة والشركة ودائرة التحقيقات مع افراد الشرطة (ماحاش ) قضية الاعتداء على منزل وديع أبو نصار في حي اللنبي حيفا في تاريخ 12.5.2021 حيث تجولت عصابات عنصرية يهودية في احياء المدينة صارخين " الموت للعرب " وقاموا بتكسير الممتلكات والسيارات ومهاجمة عائلة ابو نصار وشريف وعشرات العائلات بحماية قوات الشرطة التي رافقتهم طوال الهجوم وعملت على حمايتهم ولم تمنعهم من الاعتداء الجسدي على العرب ومنازلهم وأملاكهم .  


وحسب رسالة ماحاش "قامت المحامية لييات يوننيان, نائبة مدير قسم التحقيق مع رجال الشرطة بفحص المعطيات والادعاءات وقررت ان التحقيق فيها ليس من صلاحيات وزارة القضاء". وأشارت بردها "ماحاش مسؤولة عن المخالفات الجنائية فقط التي نفذت من قبل رجال شرطة او متطوعين". وأضافت بردها "ما ورد برسالتك يقع ضمن صلاحيات قسم شكاوي الجمهور بشرطة اسرائيل وسيتم تحويل الشكوى اليهم لفحصها". 
وسيقوم مركز مساواة بالاستئناف على القرار في النيابة العامة حيث يعتبر مرافقة الشرطة للمعتدين العنصريين وحمايتهم عمل جنائي وغير قانوني يجب التحقيق مع رجال الشرطة الشركاء بحماية العصابات العنصرية خلال اعتداءها على العائلات العربية وأملاكهم. 

وأشار مركز مساواة ان النيابة العامة والشرطة قد قدمت 11 لائحة إتهام ضد شبان عرب دافعوا عن منازلهم وحياتهم خلال الاحداث المذكورة وذلك بأعقاب تحقيق خاص قادته الشرطة وجهاز الآمن العام الشاباك.