كنوز نت - قلنسوة - محمد شريف


قلنسوة : عن روح الفقيد سند عمر زميرو "افتتاح غرفة حاسوب بالثانوية الشاملة


 قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له". 


كنوز نت - تم بعون الله ورعايته اليوم الاثنين 8-11-2021 افتتاح غرفة حاسوب مجهزة بكامل معداتها في المدرسة الثانوية الشاملة قلنسوة  وذلك نفقة وصدقة جارية عن اسم طيب الذكر، المرحوم باذن الله  سند عمر زميرو 

 بحضور أفراد عائلته الافاضل، الوالد السيد عمر زميرو وزوجته وابنائهم، مدير المدرسة المربي مبارك تاية، وطاقم الإدارة من الهيئة التدريسية.
قام مدير المدرسة الأستاذ مبارك تاية بالثناء والشكر على تبرع العائلة السخي ماديا، معنويا وعمليا للمدرسة. حيث ستخدم هذه الغرفة جميع طلاب المدرسة. وقد جهزت الغرفة بأجود المعدات وتم تكلفة الغرفة المختبر ما يقارب 300 الف شاقل سائلا المولى عز وجل أن تكون هذه النفقة في ميزان حسناتهم. 




هذا وأضاف الأستاذ علي كمال كلمته بتوسع عن ثواب الصدقة الجارية التي تعود منفعتها على الناس والمجتمع، وهناك المنفعة الآنية والمنفعة طويلة الأمد، ولا تنتهي حتى يوم القيامة. مؤكدا أن مثل هذه المبادرة والصدقة ستعود فائدتها على الطلاب، وتُؤسس لثقافة التبرع وعمل الخير الذي ينبغي تعميقه ونشر مداركه العميقة في نفوس أبناء المجتمع. 

وأختتم والد الفقيد، السيد عمر زميرو بكلمة مؤثرة ومعبرة جدا مبينا خصال المرحوم الطيبة وحبه لمساعدة الاخرين ورغبة العائلة باستمرار حب العطاء والمساعدة .

وفي النهاية قام والد المرحوم بقص شريط مركز الحاسوب والاتصال وسط ترحيب كبير


" نسأل الله تعالى ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته "
















 تصوير المدرسة الثانوية الشامله