كنوز نت - حنان حبيب الله

منح دراسية من بنك هبوعليم بالتعاون مع جمعية امانينا


توزيع المنح الدراسية من برنامج "منكبر معك" التابع لبنك هبوعليم بالتعاون مع جمعية "أمانينا"

لطلاب الذين يتلقون منحة دراسية من بنك هبوعليم يساهمون من خلال صندوق "بوعاليم بالمجتمع" في دعم المجتمع من خلال التطوع وهذا العام في التمكين الرقمي للبالغين من المجتمع العربي.

• حضر الحفل السيد رؤوفين كروبيك، رئيس مجلس إدارة بنك هبوعليم، السيدة سمر بشارة، مديرة "بوعاليم بالمجتمع"، المحامي مضر يونس رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات العربية، السيد حسان طوافرة- مدير عام سلطة التطوير والاقتصاد للمجتمع العربي، السيد وجدي جبارين- نائب رئيس بلدية ام الفحم، رئيس كلية سخنين الأستاذ الدكتور فيصل عزايزة، ورئيس مجلس إدارة أمانينا السيد سلام شرقية، مؤسس جمعية أمانينا- المحامي أحمد مهنا وشركاء آخرون.

يتم مَنح المنح الدراسية للطلاب في البرنامج من قبل بنك هبوعليم من خلال صندوق المنح الدراسية كجزء من برنامج التوظيف الذي يقوده البنك من خلال "بوعاليم بالمجتمع".
بالمقابل، يتطوعون في المجتمع كجزء من جمعية "أمانينا" بين كبار السن في المجتمع العربي.

هذه هي السنة الخامسة التي يمنح فيها بنك هبوعليم منحا دراسية لمئات الطلاب في المجتمع العربي. الهدف الأسمى هو تمكين الطلاب بشكل عام، ومن المجتمع العربي بشكل خاص، من إكمال دراساتهم الأكاديمية من خلال الجمع بين التطوع في المجتمع، وبالتالي الوصول إلى عالم التوظيف الجاهز والناضج والاندماج في جميع مجالات النشاط في الدولة. حتى الآن، تمتع الآلاف من الطلاب بشكل عام والمجتمع العربي بشكل خاص بمنح دراسية كاملة إلى جانب المشاركة في مشاريع اجتماعية مختلفة.


كنوز نت - أقيم حفل التخرج لبرنامج "منكبر معك" هذا العام في المركز الجماهيري بأم الفحم. في الوقت نفسه، تستعد جمعية " أمانينا" وبنك هبوعليم مواصلة البرنامج التطوعي العام المقبل. في الدورة الخامسة من البرنامج، ستقوم الجمعية بإعداد 50 طالبًا جديدًا وعددًا من المنسقين الذين سيرافقون 600 آخرين من كبار السن في مجال محو الأمية الرقمية. سيتم تنفيذ البرنامج في جميع أنحاء البلاد، مع أكثر من 20 مركزًا وإطارًا نهاريًا لكبار السن، وسيساعد أيضًا في التخفيف من عزلة كبار السن.

ينعكس نجاح البرنامج في ردود الفعل الإيجابية التي وردت من كبار السن الذين تلقوا التوجيه والإرشاد. شعر العديد من كبار السن أن البرنامج ساعدهم واكتسبوا الثقة في تصفح الإنترنت. لقد تعلموا استخدام WhatsApp (هذا عندما لم يكن معظمهم قد استخدم WhatsApp من قبل)، لإجراء اتصال فيديو وتسجيل الرسائل. بالإضافة إلى ذلك، فتح حوالي ربع كبار السن في البرنامج حسابًا على Facebook ويشاهدون Facebook TV.
بالإضافة إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، تعلم كبار السن حجز موعد مسبقًا في تطبيق البريد، ولم يعد عليهم الانتظار طويلاً في الدور. هذا تحسن كبير في نوعية حياتهم.

كما ذكرنا، سيستمر البرنامج للسنة الخامسة في العام الدراسي القادم، وسيُعقد في شكل جماعي وفردي في المراكز العليا في جميع أنحاء البلاد. سيتضمن البرنامج تعليمات حول التمكين الرقمي لكبار السن، والخدمات المصرفية الرقمية والاستخدام الآمن للإنترنت.

كجزء من البرنامج، وإلى جانب المنحة الدراسية من بنك هبوعليم ، تهتم أمانينا بتمكين المتطوعين أنفسهم من خلال الأنشطة الشهرية المنتظمة، المصممة لمنحهم شعورًا بالانتماء والمجتمع. ستقيم الجمعية أيضًا أحداثًا قياسية لمجتمع خريجي البرنامج على مر السنين، لتشكيل مجتمع من النشطاء الاجتماعيين، وتعزيز العلاقات معهم، وتسخيرهم في المستقبل لمزيد من التطوع.

هذا وحضر حفل التكريم، السيد رؤوفين كروبيك، رئيس مجلس إدارة بنك هبوعليم، السيدة سمر بشارة، مديرة "بوعاليم بالمجتمع"، المحامي مضر يونس رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات العربية، السيد حسان طوافرة- مدير عام سلطة التطوير والاقتصاد للمجتمع العربي، السيد وجدي جبارين- نائب رئيس بلدية ام الفحم، رئيس كلية سخنين الأستاذ الدكتور فيصل عزايزة، ورئيس مجلس إدارة أمانينا السيد سلام شرقية، مؤسس جمعية أمانينا- المحامي أحمد مهنا وشركاء آخرون.


وتحدث رئيس مجلس إدارة بنك هبوعليم، السيد رؤوفين كروبيك، في الحفل قائلاً: "إن تعاون بنك هبوعليم مع أمانينا هو تعبير آخر عن مكانة وأهمية الخدمات المصرفية الاجتماعية في بيئة ريادة الأعمال اليوم. بعد أربع سنوات من مرافقة ودعم هذا المشروع الخاص، يمد بنك هبوعليم دعمه إلى عام خامس لما أصبح بالفعل جزءً من تحقيق المهمة الاجتماعية للبنك. أتمنى النجاح لخريجي البرنامج وأنا ممتن للمساهمة والعطاء الذين يقدمونه للمجتمع".
أحمد مهنا مؤسس أمانينا: "التعاون بين أمانينا وبنك هبوعليم في برنامج" منكبر معك "صنع لنفسه اسمًا في المجتمع العربي، حيث يتزايد عدد الطلاب العرب المهتمين بالانضمام عامًا بعد عام. وكجمعية ريادية بتطوير التطوع بالمجتمع العربي، نواصل العمل مع بنك هبوعليم لتحسين جودة حياة المسنين في مجتمعاتنا، تظهر البيانات السكانية الرسمية أنه من المتوقع أن ترتفع نسبة المواطنين العرب من السكان المسنين (الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا) في البلاد من 8٪ في عام 2014 إلى 14٪ في عام 2035. هذه عملية نمو سريعة تتطلب الإعداد المناسب. نحن نؤمن بقوة التطوع للمساعدة في مواجهة هذا التحدي الكبير، ونرى تطوره كوسيلة ممتازة لربط الأجيال، مما يسمح للمواطنين القدامى بمشاركة خبراتهم وتجاربهم والحكمة مع الشباب في منطقة سكنهم ".