كنوز نت - وزارة التّربية | مكتب النّاطق : كمال عطيلة


وزيرة التّربية د.يفعات شاشا بيطون خلال زيارتها لبلدة عرعرة:


محاربة العنف والجريمة- يبدأ بالتّربية


في اعقاب المصادقة على ميزانيّة 9.6 مليارد شاقل لتقليص الفجوات في التّربية في المجتمع العربي زارت اليوم د.يفعات شاشا بيطون ثانويّة عرعرة وقالت:

"وزارة التّربية تعمل لدعم تعليم اللغة العبريّة وتقليص الفجوات القائمة في البناء والتّطوير".

كنوز نت - حلّت اليوم وزيرة التّربية د.يفعات شاشا بيطون ضيفة على ثانويّة عرعرة لواء حيفا يرافقها الطاقم المهني لوزارة التّعليم.


في مدخل المدرسة عرض الطلاب امام الوزيرة معرض ضد العنف في المجتمع العربي. الوزيرة بيطون أكدّت على أهميّة التّربية لكبح آفة العنف والجريمة قائلة:"كل شيىء يبدأ وينتهي بالتّربية".

الوزيرة بيطون تطرّقت الى المصادقة على ميزانيّة 9.6 مليارد شاقل لتقليص الفجوات القائمة في جهاز التّعليم العربي " انا سعيدة جدّا لأنّه استطعنا بالأمس المصادقة على البرنامج المتعلّق بالمجتمع العربي والّذي يوجد فيه جزء كبير يعنى بدعم جهاز التّعليم في المجتمع العربي".

اضافة لذلك فقد تطرّقت الوزيرة لأهميّة دعم تعليم اللغة العبريّة" هامّة جدّا لدعم الخرّيجين وأبناء الشّبّيبة للاندماج في سوق العمل وفي معاهد التّعليم العالي وأيضا أن تكونوا جزءا من المجتمع الاسرائيلي كلّه".

"نحن بالفعل وجهتنا الى الأمام- نريد بالفعل وصدقا أن نقلّص الفجوات في المجتمع العربي، مضيفة بأنّني أؤمن بأنّه معا نستطيع القيام بذلك".