كنوز نت - ميعاد كيوف ناطور


  • إفتتاح المؤتمر الوطني للتربية والتعليم لمركز السلطات المحلية ومفعال هبايس بالقدس 


كنوز نت - أقيم اليوم الثلاثاء،المؤتمر الوطني للتربية والتعليم لمركز السلطات المحلية ومفعال هبايس في مقر مبان الأمة بمدينة القدس،بحضور وزيرة التربية والتعليم يفعات شاشا بيطون، حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية،أفيغدور يتسحاكي رئيس مفعال هبايس،ران ايرز رئيس منظمة المعلمين،يافه بن دافيد رئيسة نقابة المعلمين "الهستدروت"،شاي حجاج رئيس مركز المجالس الإقليمية وشخصيات تربوية وأكاديمية ورؤساء سلطات محلية عربية ويهودية.

وتخلل المؤتمر جلسات حوار ومناقشة تطرقت لقضايا الساعة حول افتتاح العام الدراسي الجديد، مواجهة جائحة كورونا وكل الخطط لإفتتاح العام الدراسي بطريقة آمنة ومفيدة في ظل كورونا.

وتحدث رئيس الحكومة نفتالي بيينت بكلمة فيديو مصورة مسجلة حيث أكد حكومته قررت إفتتاح السنة الدراسية الجديدة في موعدها كالمعتاد بصورة كاملة مع الحفاظ على التوازن بين استمرار العمل وصحة الجمهور بحيث يكون يوم التعليم أقل لقاءات زوم وتعليم عن بعد وأكثر تواصل مباشر مع الطلاب.وقال حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية: نحن هنا حتى نواصل مسيرة مهم لإفتتاح السنة الدراسية بتاريخ 1.9.2021،جهاز التربية والتعليم ملزم بأن يعمل بشكل فعلي وبصورة إعتيادية الى جانب كورونا مع ضرورة الإلتزام بالمحافظة على صحة الطلاب والطواقم التدريسية،وهذا المخطط الذي قدمناه وصادقت عليه الحكومة بأن يصل أكبر عدد ممكن من الطلاب للمدارس.

فحوصات "أنتيجن" الذاتية للكشف عن الكورونا ستصل أولياء الأمور قبل إفتتاح السنة الدراسية وهذا سيرافقنا طوال العام الدراسي،وسيتم تجربة مسار الصف الأخضر في حالة مخالطة طلاب صف لمصاب بالكورونا سيتمكنون من الحضور للمدرسة مع إجراء فحص كورونا يومي.ستكون هناك مرونة للمدارس بإجراء التعليم في الفضاء المفتوح وأماكن عامة وغيرها.


نحن متحدون وهذه قوتنا أمام التحديات المشتركة.وقال ران ايريز رئيس منظمة المعلمين:موقفنا كان هو افتتاح العام الدراسي كالمعتاد،وانا اعتقد ان منظومة إجراء الفحصات في المدراس جيدة ويمكن التعايش مع قرار الحكومة بإجراء هذه الفحوصات بالمدراس.خلال فترة الكورونا رأينا قدرة الحكم المحلي وقيادة حاييم بيباس،وكل رئيس سلطة محلية يعرف عن قرب وعليه يجب إعطاء السلطات المحلية استقلالية في إدارة قضايا التعليم.

وقالت وزيرة التعليم د. يفعات شاشا يبطون:اجتزنا عامًا ونصب بصورة صعبة،قضى فيها الطلاب فترة طويلة في البيت وهذا تسبب لهم بأزمات نفسية،وهذا ما دفعنا لإتخاذ قرار بإفتتاح العام الدراسي في الموعد المحدد قبل كل شيء لإعادة الاستقرار للطلاب وأولياء الأمور، فهذا مهم لنا ولاولادنا ولمعلمينا وللمجتمع في إسرائيل.نحن نريد منح الإستقلالية للمدرسة والمعلمين لتحقيق ما يطمحون اليه وتطوير برامج تعليمية وتمكين الطلاب من التعلم بشكل مستقل








تصوير رافي دلوية