كنوز نت - اسماعيل حاج يحيى


  • شبيبة عتيدنا تنهي دورة القيادة العتيدة وتحتفل بتخريج فوجها الاول من القادة الشباب


كنوز نت - احتفلت شبيبة عتيدنا التابعة لجمعية عتيدنا يوم الخميس الموافق 12.08.21 بانهاء دورة القيادة العتيدة وتخريج الفوج الاول من القادة الشباب بمشاركة مئات القادة الشباب وبحضور أعضاء إدارة جمعية عتيدنا في منتزه حراس الكرمل قضاء حيفا


ضمن المشاريع والأطر التربوية والثقافية التي تعمل وفقها حركة شبيبة عتيدنا وتوفرها لطلابها طيلة ايام السنة ، أقامت الحركة دورة تخييمية في جبال الكرمل بعنوان القيادة العتيدة والتي تهدف لتعليم الطلاب والطالبات من طبقة المرشدين الشباب (مداتسيم) أسس وأساليب في مجال الارشاد التربوي وتذويت مبادئ وقيم تؤمن بأهميتها الجمعية مثل تحمل المسؤولية ، تقبل الآخر والمختلف، العطاء، الانتماء، تعزيز الهوية العربية، الشراكة اليهودية العربية وزرع روح القيادة في كل مشتركة ومشترك وذلك عن طريق إرشادهم وتعليمهم واعطائهم فرصة التطبيق وذلك بالاضافة لإرشاد طلاب الحركة وتمثيلها في المخيمات والبرامج القطرية والفعاليات المختلفة في فروع الحركة في بلداننا العربية.


ايريز ايشيل رئيس لجنة ادارة جمعية عتيدنا شدد على مدى أهمية الشراكة العربية اليهودية : "من أجل التواصل والتعايش المشترك بين العرب واليهود في الدولة علينا أن نعمل من أجل المساواة في الدولة وأن نربي الجيل الشاب على قيم ومبادئ تربوية سليمة." كذلك أضاف ايشيل " على كل مواطن يهودي في الدولة تعلم اللغة العربية واتقانها تماما كأهمية تعلم المواطنين العرب اللغة العبرية واتقانها، هذا من أجل التواصل بين الشعبين والعيش المشترك بتفاهم وسلام" .


د. دالية فضيلة مديرة مشاركة في جمعية عتيدنا : " نجحنا في وقت قصير بإنشاء حركة شبيبة مميزة ومتميزة التي تشكل إطارا ايجابيا لشبابنا وشاباتنا بالذات بعد سنة مليئة بالتحديات من حيث تقييدات الكورونا وأزمات المجتمع العربي المتعددة . وشكرت الدكتورة دالية كل القائمين على حركة الشبيبة طوني نصر وسليمان سليمان ومركزي الفروع مشيدةً بأهمية العمل الذي يقومون به من اجل إنشاء جيل قائد يأخذ المسؤولية على نفسه ومجتمعه يعتز بهويته ولغته ويطمح لأن يكون في اعلى المراكز من حيث التعليم العالي والاندماج في سوق العمل الإسرائيلي. "

 طوني نصر مدير عام شبيبة عتيدنا أثنى على العمل المشترك والتعاون بين اعضاء ادارة الجميعة عربا ويهودا : " غير مفهوم ضمنا تطبيق الشراكة العربية اليهودية على أرض الواقع، وتوفير ميزانيات والاستثمار في ولصالح المجتمع العربي وجمعية عتيدنا بكل أعضائها مثال كبير على ذلك " هذا وشكر نصر كل من ساهم وشارك من أجل إقامة هذه الدورة وانجاحها .

سليمان سليمان المدير التربوي والتنظيمي لحركة شبيبة عتيدنا قال :

 " هنا في هذا الدورة بدأنا عملنا الشاق بهدوء، هنا في هذا المكان بدأنا في بناء فكر آخر وتوجه آخر يسعى الى إصلاح المجتمع العربي عن طريق زرع القيم والمبادئ الإنسانية، التربوية والتثقيفية. "

شبيبة عتيدنا مستمرة في برامجها وفعالياتها وتنطلق الآن بمخيمها الصيفي الأول في جبال الكرمل وتُوفر فرصة التطبيق لطلاب الدورة في المخيم الصيفي عن طريق إرشادهم للطلاب من الطبقة الصغرى.