كنوز نت - عربي بوست

القسام يعرض لقطات وتفاصيل حصرية في ما خفي اعظم " شاهد"


  • في أول ظهور إعلامي لنائب رئيس أركان “القسام”: ملف الأسرى الإسرائيليين سيكون الصاعق والمفجر للعدو

في أول ظهور إعلامي له يوم الأحد 6 يونيو/حزيران 2021 قال نائب رئيس الأركان في كتائب القسام مروان عيسى لبرنامج "ما خفي أعظم" الذي تبثه قناة الجزيرة الفضائية القطرية إن المقاومة الفلسطينية سعت خلال المعركة الأخيرة مع الاحتلال إلى "زيادة غلتها في ملف تحرير الأسرى من السجون الإسرائيلية".

أضاف أن معركة "سيف القدس" التي خاضتها المقاومة مع الاحتلال الإسرائيلي في مايو/أيار 2021 لمدة 11 يوماً "مثلت مرحلة فارقة وسيكون لها ما بعدها".

معركة سيف القدس

كانت قناة الجزيرة قد بثت حلقة جديدة من برنامجها التحقيقي "ما خفي أعظم"، تحمل عنوان "في قبضة المقاومة". وعرضت معلومات وتفاصيلَ ولقطات حصرية من غزة.

كما استضاف البرنامج مروان عيسى، نائب قائد أركان كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، والذي يتحدث للإعلام لأول مرة.


فيلم الجزيرة بث مشاهد لقاءات حصرية لعناصر من القسام أثناء أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط عام 2005 كما بثت مشاهد لرائد العطار ومحمد أبوشمالة وعماد حماد وهم يشرفون على تدريب المجموعة المنفذة للعملية.

مروان عيسى في الفيلم التحقيقي قال إنه بعد خطف شاليط مباشرة تدخلت بعض الجهات لرفع الحصار مقابل تسليم شاليط والبعض قالوا لـ"حماس" إنه لا يمكن مجاراة مخابرات الاحتلال.

في الوقت نفسه، قال مروان عيسى: إن ملف الأسرى الإسرائيليين سيكون الصاعق والمفجر للعدو إذا ما طرحت مفاوضات حول هذه الملف مع الاحتلال الإسرائيلي، وفق وصفه.

مشيراً إلى أن الحركة كانت مستعدة لكل المراحل واستطاعت إخفاء الجندي ورفضت الإفراج عنه مقابل رفع الحصار ثم الإفراج لاحقاً عن بعض الأسرى.

مساعٍ لإنهاء ملف الأسرى

كذلك فقد قال نائب رئيس الأركان في كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية حماس إن السلطة الفلسطينية والسلطات المصرية وجهات دولية كانت تسعى لإنهاء ملف أسر الجندي جلعاد شاليط بشكل سلمي.

أضاف: "أدرنا المعركة بشكلٍ مُحكم وكنا نتحرك من مكان إلى آخر وتعرضنا للاغتيال وأصيب بعض قيادة المجلس العسكري ومنهم أبوخالد الضيف الذي أصيب حينها بجراح بالغة". مشيراً إلى أن أبوعماد عيسى أول من شكل فريق وحدة الظل لتأمين الأسير جلعاد شاليط.

كذلك أوضح أن الحركة مررت معلومات وهمية للاحتلال حول شاليط، نجحوا من خلالها في إحباط عمليات مهمة، منها محاولة اختطاف أحمد الجعبري ورائد العطار القائدين في "عز الدين القسام".

مشيراً إلى أن مفاوضات شاليط كانت شاقة، كاشفاً أن الحركة خاضت قرابة 300 ساعة تفاوضاً.

يأتي حديث نائب رئيس أركان "عز الدين القسام" في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، استشهاد فلسطينيين اثنين جراء انفجار "جسم مشبوه" من مخلفات الجيش الإسرائيلي وسط القطاع.

من جانبها، أفادت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، بأن الشهيدين من عناصرها وقالت الكتائب، في بيان مقتضب، إن "أسامة جنينة، وأحمد أبوحصيرة، استشهدا أثناء تأدية واجبهما الجهادي في تفكيك إحدى الذخائر من مخلفات الاحتلال (خلال العدوان الأخير على غزة)".

لم تقدم "كتائب القسام" أو وزارة الداخلية تفاصيل أكثر حول الحادث.

يذكر أنه في 13 أبريل/نيسان 2021 تفجرت الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات "وحشية" إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة، وامتد التصعيد إلى الضفة الغربية وتحول إلى مواجهة عسكرية في قطاع غزة انتهت بعد 11 يوماً بوقف لإطلاق النار فجر 21 مايو/أيار 2021.
حرب نفسية!

من ناحية أخرى، أعلنت إسرائيل، مساء الأحد، أنها ستعمل على استعادة أسراها لدى حركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة. ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، في بيان، تسجيل "حماس" بأنه "تلاعب".

تابع: "نحن مدركون جيداً لوضع هدار غولدين وشاؤول آرون وأفيرا منغستو وهشام السيد (الأسرى الإسرائيليين في غزة)".

تحتفظ "حماس" بأربعة إسرائيليين، هم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف 2014 (دون الإفصاح عن مصيرهما ولا وضعهما الصحي) وآخران دخلا غزة في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

اعتبرت القناة "20" الإسرائيلية (خاصة) أن "حماس تشن حرباً نفسية ضد إسرائيل بنشر هذا التسجيل الصوتي".

 في المقابل تعتقل إسرائيل نحو 4650 فلسطينياً، بينهم 39 سيدة وحوالي 180 قاصراً، حسب نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، فيما بلغ عدد المعتقلين إدارياً (من دون محاكمة) نحو 500، بحسب مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.



“القسام” تزيح الستار عن تسجيل لجندي إسرائيلي لديها.. ناشد “دولته” تحريره لأنه “يموت كل يوم”!


أزاحت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة حماس، الستار عن تسجيل صوتي لأحد الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها؛ وذلك وفق ما أذاع برنامج "ما خفي أعظم" على قناة الجزيرة الفضائية الأحد 6 يونيو/حزيران 2021.

التسجيل الصوتي للجندي الإسرائيلي كشف عن دعوته إلى الحكومة الإسرائيلية لبذل الجهد لتحريره من الأسر. وقال الجندي الإسرائيلي في التسجيل إنني "أتمنى أن دولة إسرائيل لا تزال تعمل على استعادتنا، وثانياً، أتساءل: هل زعماء الدولة يفرقون بين الجنود الأسرى؟".

إطلاق سراح الأسرى

كذلك قال الجندي الإسرائيلي: "هل يتطرقون لهم ويعملون على إطلاق سراحهم؟، إنني أموت كل يوم من جديد، وأشعر بالأمل في أن أكون عما قريب في حضن عائلتي".

التسجيل الصوتي جاء ضمن حلقة من برنامج "ما خفي أعظم" على قناة الجزيرة والتقى البرنامج خلاله كذلك بنائب قائد أركان القسام مروان عيسى (نائب محمد الضيف)، وذلك في أول ظهور إعلامي له.

“القسام” تذيع لقطات حصرية لـ”شاليط” بعد وقوعه في الأسر.. يمارس الرياضة ويتناول الـ”سباغتي” (فيديو)


أفرجت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس مساء الأحد 6 يونيو/حزيران 2021 عن مقاطع فيديو حصرية تعرض للمرة الأولى للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط أثناء أسره لدى عناصر المقاومة في غزة في فترة ما بعد 2005.
المقاطع الحصرية لشاليط ظهرت في فيلم تحقيقي عرضه برنامج "ماخفي أعظم" على قناة الجزيرة الفضائية، حيث تضمنت المقاطع مشاهد حصرية لشاليط وهو يمارس الرياضة، ويتناول الطعام.

عملية أسر شاليط

بالإضافة إلى ذلك عرض الفيلم التحقيقي تفاصيل مصورة تذاع للمرة الأولى عن عملية أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط عام 2005، وكذلك عرض لقاءات حصرية مع عناصر من "القسام" قاموا بأسر شاليط، فضلاً عن مشاهد للنفق الذي استخدموه في العملية.
كذلك عرض الفيلم لقطات مصورة تعرض لأول مرة للقاءات المفاوضات المصرية الالمانية مع حماس لإنهاء صفقة شاليط وكذلك أرشيف محاضر التفاوض غير المباشر بين حماس وإسرائيل في الصفقة.