كنوز نت -     بقلم : شاكر فريد حسن
        


 تحية للنائب يوسف جبارين

  • شاكر فريد حسن
الأخ والصديق والرفيق يوسف جبارين أكاديمي رفيع المستوى، ومثقف واسع الاطلاع، وعضو كنيست نشيط، ومناضل بحجم وطن، وجبل من نار، في قلبه أكبر المعاني واجملها مكارم الأخلاق، المعتز بانتمائه وهويته الفلسطينية وبيته الحزبي، النابض بالحياة واحترام الانسان والوفاء للقيم الثورية. عرفته ساحات وميادين الكفاح والنضال والمحافل الدولية، مدافعًا عن قضايانا الوطنية والطبقية والمطلبية، وقضايا الإنسان الكبرى، الحرية والكرامة والسلام والمساواة والعدالة الاجتماعية.

يوسف جبارين لم يصل لعضوية الكنيست هذه المرة، لكنه لن ينحني، ولن يغيب عن المشهد السياسي، بل سيظل الخادم الامين والمدافع الشرس والمكافح الأصيل عن شعبنا وقضاياه وعن أسمى قضية، القضية الفلسطينية، وضد العنف والجريمة المنظمة.
ألف تحية للنائب السابق الدكتور يوسف جبارين، نقول لك: عاطاك ألف عافية، كنت النجم المضيء في الكنيست وميادين الكفاح، وستبقى، رغم الخسارة.