كنوز نت - تل ابيب


الالاف في مظاهرة الامهات الثكالى ضحايا الجريمة والعنف في تل ابيب


كنوز نت - شارك الالاف من المواطنين العرب واليهود في المظاهرة المشتركة التي نظمها "أمهات من أجل الحياة" وهو حراك الأمهات الثكلى ضحايا الجريمة والعنف في المجتمع العربي.

وانطلقت المظاهرة في ساحة ميدان رابين في تل ابيب تحت شعار"شراكة من أجل الحياة" وقد افتتحت المظاهرة بخطاب للام والزوجة الثاكل سهام اغبارية حيث روت سهام معاناتها والوعودات الكاذبة التي حصلت عليها من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قل اكثر من 8 أعوام حيث التقى فيها في جلسة خاصة في الكنيست لمكافحة افة العنف والجريمة ووعدها بالوصول الى الجناة وكل مرة يتحدث عن لقائهما لكن دون نتيجة او جدوة واردفت سهام بالحديث عن مخاوفها في ظل عدم القاء القبض على الجناة.

ومن ثم استمرت المظاهرة بخطاب للامهات وطفة جبالي وكفاح اغبارية التان اطلقتا نداءً مؤثراً لوقف الجريمة والعنف في المجتمع العربي كما شددت كفاح اغبارية ابنة ام الفحم على محاولات قمع الشرطة لحراك ام الفحم الجبار ضد الجريمة والعنف وطالبت اغبارية الشرطة بالقيام بعملها بالقبض على المجرمين ووقف مسلسل الدم في مجتمعنا العربي.

وتحدثت الام الثاكل وطفة جبالي بتأثر عن شعورها في كل مرة تسمع عن حوادث اطلاق النار وخاصة حادثة قتل الطفل محمد عدس من جلجولية الأسبوع الماضي.

وتحدث رئيس لجنة المتابعة محمد بركة في كلمته عن دور الأمهات باطلاق صرختهم ضد الجريمة والعنف وقال:" نحن نتظاهر ضد العنف وضد راعي عصابات الاجرام وهي حكومة إسرائيل، حكومة إسرائيل وشرطتها هي المذنبة نحن نسمع الوزراء بأن الجريمة والعنف نابعة من الثقافة العربية، اذاً لماذا في الضفة وغزة عدد القتلى في الجريمة والعنف هي اقل بكثير من مجتمعنا رغم انهم يعانون الفقر والاحتلال."

وتحدث محمد بركة عن الخطة التي نصتها لجنة المتابعة العليا لمكافحة الجريمة والعنف وعن قدرات الشرطة المؤكدة والمجربة بالوصول الى المجرمين اذا ما ارادت.

وقام الفنان الرابر تامر نفار بتقديم اغنيه "سلام يا صاحبي" وهي اغنية خاصة بموضوع الجريمة والعنف.

وتحديث رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة قائلاً:" المشكلة ليس الثقافة العربية بل الثقافة العنصرية للحكومة هذه هي الحقيقة، من عليه مسؤولية القضاء على عصابات الاجرام، السوق السوداء والخاوة من سيقضي عليهم اذا لم تقضي عليهم الحكومة؟ نعم للمساواة الحقيقية الجوهرية، مساواة يكون فيها كل مواطن متساوي مع اخر بدون التمييز بين ضحية وأخرى. نحن نقف هنا بقلب متألم ولكن بهامة مرفوعة، الجمهور العربي لن يقوم بالتفاوض على حقوقه الأساسية لن نقبل بأقل من المساواة الحقيقية.

وتحدث عن ميرتس عضو الكنيست تمار زاندبرغ والمرشح عيساوي فريج وقد طالبا الاثنان الحكومة التوقف عن الوعودات والبدء بالعمل الجدي من أجل مكافحة الجريمة والعنف.

وفي رسالة مصورة أرسلها رئيس المعارضة يائير لبيد قال فيها:" أنا اريد ان أقول لمجموعة الأمهات اللواتي نظمن المظاهرة بأنني معكن لا يُعقل بأن أم تدفن ابنها وامرأة تدفن زوجها ولا يعقل أن امرأة تدفن صديقتها أو أمها لا يُعقل بأن يخافوا الناس كل الوقت لقد وصل المجتمع العربي بإسرائيل لوضع يخافون الخروج من المنزل أناس يخافون من العتمة مثل الأطفال أناس يخافون على كل من يحبون وغالي عليهم كل هذا عليه أن يختفي كل هذا بحاجة الى حكومة تعمل كل يوم وفي كل ساعة لخفض نسبة العنف في المجتمع العربي ولخلق وضع يشعر به الناس بالأمان في بيوتهم."

ومن ثم القت النائب أيمان ياسين خطيب (الموحدة) كلمة للامهات الثكالى وقالت:" حان الوقت لهذه الصرخة ان تصل للحكومة والشرطة التي على مدار سنين بسياسة ممنهجة من الاستبعاد ونزع الشرعية عن العرب وكأن دم العربي رخيص وكأن الام العربية لا تشعر بالالم لفقدان ابنها وكأنها لا تستحق ان تعيش حياتها. حان الوقت لنقول اننا شعب يستحق الحياة الكريمة."

وحييت إيمان ياسين في نهاية خطابها كافة الحراكات الشعبية ضد الجريمة والعنف.

وتحدثت المرشحة في حزب العمل ايميلي مؤاتي عن سياسة الحكومة المجحفة بحق العرب وعن أهمية جمع السلاح الغير مرخص.

وفي ختام المظاهرة تحدثت كل من ختام واكد ورهام أبو العسل عن أهمية الشراكة العربية اليهودية في هذا النضال الطويل من أجل الحياة الكريمة والمساواة للمواطنين العرب.

يشار الى انه قامت بعرافة المظاهرة الإعلامية مقبولة نصار ونوعمي لبوب.