كنوز نت - اومنيس ميديا




  • تقدمه جامعة الشارقة بالتعاون مع البرلمان العربي للطفل


"دبلوم البرلمان العربي للطفل لمهارات العمل البرلماني"



كنوز نت - استقبل سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة بمقر الجامعة، سعادة أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل، الدكتور صلاح طاهر الحاج نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع، والأستاذ الدكتور راضي الزبيدي مدير مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بالجامعة. 

حيث تم خلال اللقاء مناقشة وبحث فرص التعاون المشترك بين جامعة الشارقة والبرلمان العربي للطفل، كما تم الإعلان على طرح برنامج" الدبلوم المهني في البرلمان العربي للطفل لمهارات العمل البرلماني"، والذي يهدف إلى رفع القدرات البحثية والبرلمانية للأطفال، ويقدمه مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة.

في كلمته خلال اللقاء رحب سعادة الدكتور حميد النعيمي مدير الجامعة بهذا البرنامج التدريبي التثقيفي الجديد والمتميز الذي يتم طرحه من جامعة الشارقة من خلال مركز التعليم المستمر وبالتعاون الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل، والذي سيساهم بلا شك في التنمية الثقافية والمعرفية لدى المشاركين في هذا الدبلوم وبما يؤهلهم في النهاية ليكونوا قادة المستقبل في مختلف المجالات. كما وجه مدير الجامعة الدعوة لأعضاء البرلمان لزيارة جامعة الشارقة للتعرف عليها وعلي مرافقها المختلفة، وبصفة خاصة مجمع الكليات الطبية وما يملكه من إمكانيات بحثية وتكنولوجية متقدمة.

من جانبه أكد سعادة أيمن الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل على أهمية هذا البرنامج التدريبي في تحقيق الأهداف التي يسعى إليها البرلمان العربي للطفل، وبصفة خاصة أنه سيتم طرحه من خلال مؤسسة علمية أكاديمية متميزة مثل جامعة الشارقة، مشيراً أن فكرة هذا البرنامج والمحتوى العلمي المقدم به سيجعله من البرامج الرائدة على المستوى العربي، حيث أنه يجمع ما بين الجوانب النظرية والعملية التي يحتاجها عضو البرلمان، بما يسهم في رفع مستوى أدائهم ومهارتهم.

وأضاف الأستاذ الدكتور راضي الزبيدي مدير مركز التعليم المستمر بالجامعة، أن دبلوم مهارات العمل البرلماني الذي سيتم طرحه بداية من منتصف شهر فبراير الحالي، سيكون متميزاً ومتفرداً على مستوى الوطن العربي من حيث تنوعه وتكامله المعرفي والعلمي، حيث سيقدم وعلى مدى 6 أشهر كاملة، عدداً من المحاور منها، تنمية المهارات البرلمانية، ومهارات الإلقاء والقيادة والتواصل مع الآخرين والإبداع والابتكار. ومنها أيضاً محور الثقافة البرلمانية، والثقافة العالمية، وحقوق الطفل، بالإضافة إلى جانب تطبيقي لقياس المهارات التي تم اكتسابها خلال فترة البرنامج التدريبي.












من : المركز الإعلامي – جامعة الشارقة
المحرر : د. محمد محمود نصر الدين