كنوز نت - الطيبة



العربية للتغيير تُثبّت قائمة مُرشّحيها وتؤكّد تمسّكها بالمشتركة



 ⁃ *النائب د. أحمد الطيبي: لدينا هوية وطنية نعتز بها وهوية إنسانية، عقائدية ومجتمعية نحافظ عليها*

 ⁃ *النائب أسامة السعدي: المفاوضات لم تُستنفد بعد ومستمرّون في مساعينا للحفاظ على القائمة المشتركة حتى الرمق الأخير*

 ⁃ *النائب سندس صالح: نريد قائمة مشتركة تُجنّبنا الاحتراب الداخلي والذي قد يأخذ بُعدًا فئويًا وفتنة خطيرة*



كنوز نت - عقد المجلس العام للحركة العربية للتغيير، مساء اليوم الجمعة، بحضور واسع من أعضاء المجلس العام من كافة المناطق، جلسة خاصة عبر تطبيق الزوم تم خلالها اقرار قائمة مرشحي العربية للتغيير للكنيست ال 24، كما وتم تقييم التطورات السياسية الأخيرة، خاصة بما يتعلق بالشرخ القائم في القائمة المشتركة والبحث في اتجاهات الحزب لخوض الانتخابات في حال فشلت المساعي لاستمرار القائمة المشتركة بشكل نهائي، كما وقدّم أعضاء المجلس العام تقريرا حول جهوزية فروع العربية للتغيير لخوض الانتخابات للكنيست ال-24.

هذا وأقر المجلس العام للعربية للتغيير تثبيت قائمة مرشحي الحزب لانتخابات الكنيست ال 24: النائب د. أحمد الطيبي في المقعد الأول، النائب أسامة السعدي في المقعد الثاني، النائب سندس صالح في المقعد الثالث، مدقّق الحسابات غسان عبد الله في المقعد الرابع ونائب رئيس مجلس كفر قرع المحلي هيثم زحالقة في المقعد الخامس.

حيث دعم تثبيت قائمة المرشحين 89٪؜ من أعضاء المجلس العام في حين عارض التثبيت 4% وامتنع 7%.

 هذا وعادت العربية للتغيير وشدّدت في بيانها على أن "المفاوضات القائمة من أجل اعادة القائمة المشتركة لم تُستنفد بعد ومستمرّون في مساعينا للحفاظ على القائمة المشتركة حتى الرمق الأخير، في محاولة للحفاظ على وحدة الصّفّ والانجاز التاريخي الذي حققته القائمة المشتركة بحصولها على 15 مقعدا ومركزها كقوة مؤثرة في الساحة السياسية من أجل انتزاع الحقوق القومية والمدنية لأبناء شعبنا كأبناء أصلانيين مع المحافظة على الثوابت الوطنية والسياسية الجامعة لمجتمعنا من جهة وعدم المس بالنسيج المجتمعي وخصوصية مجتمعنا".

 وأضاف البيان: في الوقت الذي نؤكد فيه على اعتزاز العربية للتغيير لدينا بهويتنا الوطنية واعتزازنا بهويتنا الإنسانية، العقائدية والمجتمعية التي نحافظ عليها، نؤكد على أهمية استمرار المشتركة لتجنّب الاحتراب الداخلي والذي قد يأخذ بُعدًا فئويًا وفتنة خطيرة، وإدراكنا المطلق لمسؤوليّتنا الجماعية في التّصدّي للعنف والجريمة وهدم البيوت وإلغاء القوانين العنصريّة ودعم سلطاتنا المحلية، وقضايا الأوقاف الإسلاميّة والمسيحيّة وقضايا النقب وغيرها".


وأنهى البيان: "بدوره فوّض المجلس العام للعربية للتغيير اللجنة المركزية باتخاذ القرار بخصوص التوقيع على تحالفات لخوض الانتخابات في حال استنفاذ كافة الجهود لاعادة تشكيل القائمة المشتركة".