كنوز نت - مواقع

الحكومة الإسرائيلية تمدد الإغلاق لمدة 10 أيام



كنوز نت - صادقت الحكومة الإسرائيلية، مساء اليوم، الثلاثاء، على تمديد الإغلاق المشدد الذي تفرضه للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، حتى يوم الأحد 31 كانون الثاني/ يناير الجاري، كما صادقت الحكومة على إلزام العائدين من الخارج بإجراء فحص للكشف عن الإصابة بالفيروس قبل رحلة العودة بـ72 على حد أقصى.

ودفع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال الجلسة باتجاه اتخاذ قرار بتمديد الإغلاق المشدد المقرر حتى يوم الخميس 21 كانون الثاني/ يناير الجاري، وناقشن الحكومة فرض قيود على عمل المطار وتمديد العمل بآلية الشاباك لتعقب مصابي كورونا.

وقال نتنياهو في بداية اجتماع الحكومة، اليوم الثلاثاء، إن "علينا أن نقرر فورا تمديد الإغلاق الحالي. وأسهل بكثير أن نتجاهل الارتفاع الهائل بانتشار الفيروس وأن نفتح كل شيء، لكن هذا سيكلف حياة الكثيرين من البشر".

وأعلن حزب "كاحول لافان"، قبل بدء الاجتماع، أنه سيطالب "بإنفاذ القانون بشكل متساو، وزيادة المساعدات للمصالح التجارية الصغيرة، ومنح التطعيم المضاد لكورونا لأبناء 16 – 18 عاما من أجل السماح بتجنيدهم للجيش والتقدم لامتحانات البجروت، وفرض قيود على السفر إلى خارج البلاد، والمصادقة على ضرورة إجراء فحص لكورونا قبل الصعود إلى رحلات جوية قادمة من خارج البلاد".

وخلال جلسة الحكومة، غرّد وزير الأمن، بيني غانتس، يطالب قادة الحرديين في مجلس الوزراء، بالضغط على نتنياهو لفرض إنفاذ متساوي للتعليمات الصحية في المجتمع الحريدي كذلك، في إشارة إلى انصياع نتنياهو لضغوط الحريديين في هذا الشأن.


بيان مشترك لمكتب رئيس الوزراء ووزارة الصحة:



عقد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم جلسة حكومة لمناقشة تمديد الإغلاق، والتي صادقت الحكومة خلالها على اقتراح رئيس الوزراء ووزير الصحة بتمديد الإغلاق المفروض حاليًا.

قررت الحكومة تمديد الإغلاق الشامل بموجب الأنظمة المفصلة المعمول بها حاليًا بـ 10 أيام إضافية حتى يوم الأحد الموافق 2021/1/31 عند منتصف الليل.

كما تقرر إتاحة تسهيلين خلال فترة التمديد:

1. سيجوز للطلاب الجامعيين الذين لا يستطيعون الوصول إلى نظام التعلم عن بُعد إجراء امتحانات في منطقة الجامعة، شريطة عدم تجاوز عددهم 5%.

2. سيستطيع طلاب الصفين الحادي عشر والثاني عشر إجراء امتحانات البجروت في المدارس، حسب القواعد المحددة.


بالإضافة إلى ذلك، وافقت الحكومة على إلزام شخص يطلب السفر على متن طائرة تتجه إلى إسرائيل بإبراز شهادة على المشغّل الجوي والتي تفيد بنتيجة سلبية لفحص PCR لتشخيص الإصابة بفيروس الكورونا والذي خضع له خلال الـ 72 ساعة السابقة لموعد الإقلاع، أو بدلاً من ذلك شهادة متلقي تطعيم أو متعافٍ صادرة عن وزارة الصحة، على أن تنطبق هذه التسوية على مسافر قادم مكث خارج إسرائيل لفترة تزيد عن 72 ساعة، ما عدا الشهادات الاستثنائية التي ستتم الموافقة عليها بشكل فردي، وفي حال مسافر قادم يُعتبر أحد أفراد طاقم الطائرة، فقط إذا وصل إلى إسرائيل لفترة تزيد عن 72 ساعة.

 وسيدخل هذا النظام حيز التنفيذ اعتبارًا من التاريخ الموافق 2021/1/23، عند منتصف الليل بين يوم الجمعة ويوم السبت.