كنوز نت - خلود مصالحة



  • كتلة نقف معًا تحوز على أعلى نسبة من الأصوات بانتخابات نقابة الطلاب في جامعة تل-أبيب



كنوز نت - أجريت أمس (الثلاثاء) الانتخابات لنقابة الطلاب في جامعة تل-أبيب، وقد خاضتها هناك للمرة الأولى الكتلة الطلابية التابعة لحراك نقف معًا. حسب النتائج، حازت كتلة نقف معًا على ١٧% من أصوات الناخبين، لتصبح بذلك أكبر كتلة طلابية منظَّمة داخل مجلس الطلبة، الذي يتكون بغالبيته من مندوبين مستقلين عن المساقات التعليمية المختلفة. يُذكَر أن عشرة من بين أحد عشر مرشحًا عن نقف معًا، قد تمّ انتخابهم أمس للنقابة.


عقبت ياعيل أجمون، الناشطة في نقف معًا الطلابية بتل-أبيب، على النتيجة قائلةً أنها "مفاجأة تثلج الصدر"، وتابعت: "نودّ أن نشكر جميع الطلاب الذين وضعوا ثقتهم بنا وانتخبوا عشرة مرشحات ومرشحين منّا - من أصل أحد عشر، ليعملوا على تطوير عمل النقابة والخدمات التي تقدمها لجمهور الطلاب. ستناضل الكتلة من أجل تعزيز المساواة في الجامعة، خصوصًا فيما يتعلق بالطلاب العرب، لغتهم وثقافتهم، بالإضافة لمكافحة ظاهرة التحرشات الجنسية، الحد من التلويث والتقدم نحو جامعة خضراء، تقديم الدعم المادي والأكاديمي لكافة الطلاب تحديدًا في ظل الأزمة الصحية والاقتصادية التي نشهدها منذ قرابة العام، والنضال من أجل خفض رسوم التعليم حتى إلغائها. بالنسبة لنا، فإن هذا إنجاز مؤثر للغاية - مع العلم أن هذه هي المرة الأولى التي نخوض بها انتخابات النقابة. الآن تقع علينا مسؤولية على خدمة مصالح طلاب وطالبات الجامعة، ونحن سنثبت أننا أهلٌ لها".



يُذكر أن الانتخابات للنقابة في تل-أبيب كانت قد أقيمت هذا العام رقميًا نظرًا لجائحة الكورونا والتقييدات الناجمة عنها. خلال النهار، تمّ تحديث موقع التصويت ليتمكن جميع الطلاب من الاطّلاع على نسبة التصويت في كل منطقة انتخاب. أما بالنسبة للنتائج، فقد نُشِرت على الملأ ببث مباشر من على صفحة النقابة في فيسبوك بعد أقل من ساعة من إغلاق الصناديق. ذلك إن دلّ على شيء، فإنه ليدلّ على أنه من الممكن إقامة انتخابات ديمقراطية، نزيهة وشفافة حتى لو كانت رقمية. وفي سياقٍ متّصل، وفيما يتعلق بانتخابات نقابة الطلاب في جامعة حيفا، فهناك لم تُنشر نتائج الانتخابات بعد، رغم مرور أسبوع كامل عليها. وكان حراك نقف معًا قد قدم التماسًا بهذا الشأن للمحكمة المركزية في حيفا، والتي بدورها أصدرت أمر منع يمنع إدارة النقابة السابقة من فتح التصويت مجددًا لقائمة طلاب محددة ومجهولة، ذلك إلى حين البت بالالتماس. حسب قرار المحكمة، على النقابة أن تقدم ردّها على الالتماس حتى يوم غد (الخميس)، وستقام جلسة محكمة يوم الخميس القادم، ٢٤.١٢.