كنوز نت - بقلم: شاكر فريد حسن




  

مجتمعنا العربي واختلاط الأوراق ..!



يمر مجتمعنا العربي بتحولات وتغيرات ومسلكيات، ويشهد ظواهر اجتماعية سلبية وخطيرة بعيدة عن أخلاقنا وقيمنا التي تربينا عليها في غابر الأزمان، ستؤدي بهذا المجتمع إلى الانهيار الكامل، إذا ما استمر عليه هذا الحال.

هنالك تغير وتبدل في القيم والمفاهيم والمعايير الاجتماعية، وفي التربية والتنشئة، وتردي الأوضاع، وتفاقم أعمال العنف والجريمة والجنوح بين صفوف الشبيبة والشباب، والمتاجرة بالسلاح والمخدرات، عدا السوق السوداء، والفوضى السائدة، والنفاق الاجتماعي المتزايد، وطغيان المصالح الشخصية على المصالح العامة.


لقد اختلطت الأوراق، وغابت المحبة الصادقة والتكافل الاجتماعي، ومات الضمير، وفقدت المشاعر والأحاسيس الإنسانية، والشعور بالآخر، وغدا العنف والقتل كالخبز اليومي، فلا تمر ليلة أو يوم دون ان نسمع عن طوشة هنا وعملية طعن وقتل هناك.

مجتمعنا العربي بحاجة إلى إصلاح وترشيد وتربية سليمة، وإعادة النظر بكل المفاهيم والقيم الأخلاقية، وتصويب المسار، وترتيب الأوراق من جديد بصورة صحيحة، وهذا يتطلب العمل الجاد، وقيادات إصلاحية حقيقية، وتعميق الثقافة والتسامح واحترام الأخر، واحداث ثورة فكرية وثقافية في الوعي والعقل العربي، وتوطيد أواصر الحب والمحبة ونشر راية السلم الأهلي.

فبالحب والمحبة والثقافة والفكر نبني مجتمعًا صالحًا وسليمًا ونصنع جيلًا جديدًا مؤمنًا بالعصرنة والتجديد والحداثة ومتمسكًا بقيم الآباء والأجداد.