كنوز نت - القدس دوتكوم

96 جريمة قتل منذ بداية العام في الداخل


 ذكر تقرير لموقع صحيفة يديعوت أحرونوت، اليوم الخميس، أن 96 فلسطينيًا من عرب الداخل "فلسطيني الـ 48، كانوا ضحايا لتصاعد جرائم العنف منذ بداية العام الجاري. 

وبحسب التقرير، فإن 17 من أولئك الضحايا، هم من النساء، كانت آخرهم المسنة صبحية طاطور (73 عامًا) والتي قتلت على يد ابنها بسبب خلاف عائلي، يوم أمس في قرية الرينة قرب الناصرة.


ويظهر من التقرير، أن 21 متهمًا بارتكاب تلك الجرائم فقط من تم اعتقالهم، في حين لم يتم حتى الآن فك لغز الجرائم الأخرى، مشيرًا إلى أن من بين حالات قتل النساء، فقد تم فك لغز الجرائم في 7 حالات فقط.

وفي العام الماضي، قتل 49 شخصًا داخل المجتمع العربي، بينهم 10 نساء، وتم فك لغز 39 جريمة منها فقط، منها 5 لنساء قتلن.