كنوز نت - قدس دوتكوم

استطلاع: الليكود واليمين سيشكلان أغلبية في الانتخابات المقبلة



أظهر استطلاع أجراه مختصون لصالح إذاعة 103 العبرية، اليوم الأربعاء، أنه في حال جرت الانتخابات خلال هذه الأيام، فإن الكتلة اليمينية ستكون لها الأغلبية في الكنيست الإسرائيلي المقبل.

وبحسب الاستطلاع، فإن الليكود وكتلة يمينا، والأحزاب الحريديم سيكون لديهم 67 مقعدًا، في حين أن كتلة اليسار والوسط ستحصد 45 مقعدًا، وحزب إسرائيل بيتنا لوحده 8 مقاعد لكنها لن تؤثر على المسار السياسي لصالح اليمين.

ووفقًا للاستطلاع، فإن حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو سيحصد 29 مقعدًا، في حين أن كتلة يمينا بقيادة نفتالي بينيت ستكون القوة الثانية بـ 23 مقعدً، بينما سيكون حزب هناك مستقبل بزعامة يائير لابيد القوة الثالثة بـ 18 مقعدًا، والقائمة العربية المشتركة بـ 12 مقعدًا.


ويشير الاستطلاع، إلى أن حزب أزرق - أبيض بزعامة بيني غانتس سيفقد قوته ويصل إلى 10 مقاعد فقط، وحزب شاس المتطرف 8، ويهدوت هتوراة 7، بينما اليساري ميرتس 5.

ورأى 48% من المستطلعة آرائهم أن نتنياهو هو المسؤول الرئيسي عن جر إسرائيل إلى الانتخابات.
وستنعقد الساعة 11 صباحًا، جلسة الكنيست للتصويت على مشروع قانون ينص على حله والتوجه لانتخابات مبكرة.