كنوز نت - وزارة التّربية -  مكتب النّاطق - كمال عطيلة


  • 400 ألف طالب (الصف العاشر- الثّاني عشر) يعودون الى مقاعد الدّراسة يوم الأحد 29.11.2020

يتعلّمون يومين في الأسبوع على الأقل.


بهدف الحفاظ على سلامة الطلاب ستقوم وزارة التّعليم بتفعيل مركز تحكّم وسيطرة لمنع انتشار العدوى وتقليصها بين الطلاب.


بتاريخ 6.12.2020 ينضم اليهم طلاب الصفوف(السّابعة- التّاسعة) وعددهم 423 ألف طالب (سننشر خبرا مفصّلا لاحقا).

العودة وفق البرنامج التّالي:


طلاب الصّفوف( العاشرة- الثّانية عشرة) يتعلّمون بمجموعات 20 طالبا ، على الأقل يومان في الأسبوع.

طلاب الصّفوف السّابعة- التّاسعة: يتعلّمون بمجموعات 20 طالبا على الأقل يومان في الأسبوع.

يمكن القيام بنشاطات بأماكن مفتوحة حسب التّعليمات لغاية 19 طالب . كل مجموعة تستطيع أن تلتقي ب 4 معلّمين.

رحلات يوميّة يمكن مع مرشد، مضمّد وحارس أمن .

يمكن للطالب التّنقّل بين مجموعتين ( تخصّصات ، الصف الطبيعي).

المعلّم يستطيع أن يعلّم 4 مجموعات.

معلّم الرياضة يستطيع أن يعلّم أكثر من 4 مجموعات ثابتة والحصص تكون بأماكن مفتوحة أو قاعة رياضة ويكون المعلّم مع كمّامة ويحافظ على مسافة مترين بينه وبين الطلاب.


معلّم معرفة البلاد: يستطيع أن يعلّم أكثر من 4 مجموعات ثابتةويكون مع كمامة شرط ان تكون الحصص بأماكن مفتوحة ويحافظ على مسافة مترين .

معلّم في مدرسة زراعيّة (חווה חקלאית) : يستطيع أن يعلّم أكثر من 4 مجموعات ثابتة يأماكن مفتوحة، يضع كمامة، يحافظ على مسافة مترين مع الطلاب.

جهاز التّعليم يعمل وفق تعليمات وزارة الصّحّة. مع لبس كمامة، المحافظة على النّظافة الشّخصيّة، المحافظة على مسافة مترين، تهوئة الصفوف في الاستراحات ، الحصص وفي غرف المعلّمين .

يمكن تحديد اماكن اضافية داخل المدرسة للمعلّمين منعا للاكتظاظ والتّجمهر وبهدف المحافظة على التّعليمات .

السّفريّات: تعمل دون تغيير، وفق الأنظمة المعروفة في فترة الكورونا.

توصيات تربويّة:

يحبّذ أن يقوم المعلّمون باعطاء التّحضير للبجروت افضليّة أولى ( الموعد الشّتوي) في المواضيع التي يصعب تعلّمها عن بعد .

يفضّل دمج مراتون تحضير للامتحانات- البجروت .

يفضل تخصيص وقت لتعزيز ثقة الطالب ودعمه عاطفيّا ونفسيّا.

يفضّل بناء برنامج ثابت لافتتاح اليوم الدراسي وانهاء اليوم .

يفضّل تحديد الفجوات التّعليميّة والفوارق التّعليميّة بين الطلاب بهدف دعم الطلاب بشكل فردي.

بهدف حماية الطلاب والمعلّمين قامت الوزارة بافتتاح (مركز تحكّم) مزوّد بأجهزة تكنولوجيّة متطوّرة ويتواجد فيه 100 موظّف يستقبلون معلومات ومعطيات من الحقل ومن وزارة الصّحّة . هذا المركز يساعد الوزارة في اتّخاذ قرارات تتعلّق بنسبة العدوى وسيقوم المركز بنشر كل المعلومات للألوية المختلفة ، للبلدات وللمدارس بهدف منع انتشار العدوى.