كنوز نت - المشتركة

  • النائبة هبة يزبك: "الحكومة مستمرة بالعمل ضد مصلحة الطلاب الجامعيين"

طرحت النائبة د.هبة يزبك (التجمع، القائمة المشتركة) اليوم الاربعاء في الهيئة العامة للكنيست ، اقتراح قانون يهدف لإعفاء الطلاب الجامعيين في البلاد وخارجها من تسديد رسوم التأمين الوطني. إقتراح شبيه يخص الطلاب الجامعيين في الخارج قُدم أيضاً من قبل رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة. 

من خلال عملية التصويت أكد الائتلاف الحكومي مجدداً أن الطلاب الجامعيين ليسوا ضمن مخططاته فقد أسقطت الحكومة القانون ضاربة بعرض الحائط هموم الطلاب وحقوقهم اذ صوت 44 ضد و29 مع القانون. 

هذا وقد أكدت يزبك أن ثلث دول ال OECD تقدم التعليم المجانيّ لطلاب اللقب الأول في المؤسسات الأكاديمية العامة بينما هنا نحن لا زلنا نطالب بإعفاء من رسوم تأمين وطني، معتبرةً أن ذلك يعتبر تنصلا صارخا من قبل الدولة تجاه جمهور الطلاب. 

وأشارت يزبك الى أن القانون يهدف الى إعفاء الطلاب غير العاملين أو الذين يعملون كمستقلين من رسوم التأمين الوطني، بحيث يضطر هؤلاء الطلاب لتسديد هذه الدفعات رغم كونهم دون مدخول وهو امر غير منصف بحقهم، خاصةً ان المعطيات تشير الى أن 51‎%‎ من الطلاب تركوا مكان عملهم بسبب ازمة الكورونا ومن بقي بعمله انخفض دخله بمعدل 748 شاقلا.
كما وأشارت يزبك الى ان 13‎%‎ من الطلاب تركوا مساكنهم بسبب الضائقة المالية وان مبلغ القروض البنكية للطلاب الجامعيين ارتفع قرابة 27‎%‎ عن السنة الماضية بالاضافة الى المعطى المقلق الذي يشير الى أن 52‎%‎ من الطلاب العرب يفكرون بترك مقاعد الدراسة بسبب الأزمة الاقتصادية.


وختمت يزبك ان سلوك الحكومة الذي يستقوي على شريحة الطلاب ما هو الا انعكاس لسياساتها العامة وأكدت أن اسقاط القانون يثبّت الحاجة بالاستمرار بطرحه حتى يمر، فهو قانون عادل بحق أكثر الشرائح أهميةً ولا يمكن الاستغناء عنه.