كنوز نت - ابوطعمة


الصحفي خالد أبو طعمة يفوز في قضية ضد حملة تشهير من قبل المدون المتطرف تد بلمان


قبل 3 سنوات قام المدون المتطرف تد بلمان بحملة تشهير ممنهجة وواسعة النطاق ضد الصحفي خالد أبو طعمة، الكاتب في صحيفة جيروزاليم بوست، حيث قام  بنشر اخبار كاذبة وملفقة بهدف المس بسمعته والتشهير به.

فقد ادعى بلمان بان أبو طعمة داعم "للارهاب" الفلسطيني وانه كان يعمل في مكتب ياسر عرفات وبيت الشرق، وهو "عميل" للملك الاردني عبد الله بن الحسين.

وادعى بلمان، وهو كندي إسرائيلي مقيم في القدس، بان أبو طعمة مقرب من كبار المسؤولين في منظمة التحرير الفلسطينية والمخابرات الأردنية.

كما ادعى بلمان بان أبو طعمة تلقي أوامر من العاهل الأردني بافشال مؤتمر "الوطن البديل" - الاردن هي فلسطين - الذي تم عقده في القدس عام ٢٠١٧. 

وكان تد بلمان هو المنظم لهذا المؤتمر، الذي تم تمويله من قبل اليمين المتطرف في إسرائيل بهدف إقامة الوطن البديل للفلسطينيين في الأردن.


ويذكر بأن بلمان هو من أنصار الحاخام العنصري المتطرف مئير كهانا، والذي كان يطالب بطرد العرب من البلاد.

واعترف بلمان امام المحكمة بان كل ما نشره عن أبو طعمة لا أساس له من الصحة.
 
وامرت القاضية موريا شركا بلمان بان يقوم بشر اعتذارا مكتوبا خلال 14 يوم من تاريخ قرار الحكم، واذا قام بالمستقبل بنشر اي شيء ضد أبو طعمة فسوف يترتب عليه دفع مبلغ 5000 شيكل غرامة عن كل نشر.

و بذلك تكون قد انتهت المعركة القضائية التي بدأت في أواخر العام ٢٠١٧، عندما قرر أبو طعمة ان يقوم برفع قضية ضد بلمان بسبب حملة التشهير الهوجاء والممنهجة.

قالت القاضية موريا تشيركا، مخاطبًة بلمان، بإن كل ما فعله كان غير أخلاقي ويتعارض مع المعايير الصحفية، وبان تيد لم يطلب رد أبو طعمة أبدًا قبل النشر. كما أشارت القاضية إلى أن خالد أبو طعمة صحفي معروف ومحترم، وبالتالي لا يمكن التشكيك في مصداقيته أو الإضرار بسمعته. 

وقال نداف هعتسني، ممثل المدعي أبو طعمة: "بعد طول انتظار انتهت حملة التشهير الجسيمة والخطيرة ضد أحد الصحفيين البارزين في البلاد. كانت هذه حملة تهدف إلى تشويه سمعة هذا الرجل، وتسببت في ضرر كبير ومعاناة، ولكن في النهاية كان هذا انتصارا ونأمل أن يتعلم منه الآخرون."
‭‮