كنوز نت - المشتركة

  • النائب جابر عساقلة يستجوب وزير الصحة حول أثر الكورونا على نفسية الجمهور

  • ادلشطين: نسبة المواطنين الذين يطلبون الاستشارة والعلاج النفسي في البلاد بازدياد طردي


عساقلة: يُرجى عدم التردُّد من الاتصال بصناديق المرضى الأربعة لتلقّي خدمات الصحة النفسية مجانا ودون تصريح طبيب



تلقّى النائب جابر عساقلة (الجبهة - القائمة المشتركة) ردا مكتوبا على استجوابه المباشر لوزير الصحة يولي ادلشطين، حول دور وبرنامج وزارة الصحة في تقديم الاستشارات النفسية للمواطنين الذين يواجهون الضغوطات النفسية نتيجة أزمة الكورونا التي تعصف في البلاد والعالم، وأثر الجائحة الاجتماعي والاقتصادي والنفسي على الجمهور الواسع.

وأشار عساقلة في استجوابه أن غالبية سكان الدولة وخاصة في المجتمع العربي لا يتابعوا تعليمات وزارة الصحة ويجهلون حقوقهم بما يتعلّق بحق كل مواطن في إجراء ثلاث مكالمات تلفونية لمدّة 45 دقيقة لكل مكالمة مع أخصائي نفسي من خلال صناديق المرضى، دون مقابل ودون تصريح من طبيب، وأن هذا الأمر يتطلب تنظيم حملة توعية اعلامية واسعة باللغة العربية .

وفي رد الوزير ادلشطين على استجواب النائب عساقلة، قال، أن نسبة المواطنين الذين يطلبون الاستشارة والعلاج النفسي في البلاد نتيجة جائحة كورونا بازدياد طردي، ولهذا ستخرج وزارة الصحة في الاسبوعين القريبين بحملة توعية وإرشاد، خاصة وأن جهاز الصحة النفسية يواجه الاقبال الواسع بنسبة المتوجهين لتلقي العلاج النفسي والاستشارة.

وأضاف ادلشطين، من أجل تخفيف الضغط على عيادات الصحة النفسية سندعو الجمهور الواسع للتوجه هاتفيا إلى صناديق المرضى لتلقي الاستشارات النفسية والخدمات المختلفة من قبل ذوي الاختصاصات المختلفة، والعمل على توسيع دائرة هذه الخدمات أكثر مع الوقت.
تعقيبا على رد الوزير ادلشطين على الاستجواب، دعا النائب جابر عساقلة المجتمع العربي لمواكبة حملة وزارة الصحة الاعلامية المرتقبة، مؤكِّدا على ضرورة معرفة كل مواطن لحقوقه، ومن أجل تلقي خدمات الصحة النفسية يُرجى وعدم التردُّد وعدم الخجل من الاتصال بصناديق المرضى الأربعة (كلاليت، لئوميت، ومئوحيدت، ومكابي).