كنوز نت - المشتركة

صالح حول إنتشار ظاهرة العنف الإلكتروني والتحرش الجنسي 


النائبة سندس صالح: بالسنوات الأخيرة إنتقل العالم إلى الحياة الإلكترونية بداخل الأجهزة بطريقة أعمق ووتيرة أسرع ؛ العمل ، التعلم والخدمات المؤسساتية والعلاقات الإجتماعية وكذلك العنف الى داخل هذا الميدان .


كنوز نت - شاركت النائبة سندس صالح( العربية للتغير/القائمة المشتركة ) اليوم الإثنين في لجنة العلوم والتكنلوجيا والتي تحدثت حول إنتشار ظاهرة العنف الإلكتروني والتحرش الجنسي عن طريق الإنترنت. 


تحدثت النائبة سندس في البداية حول إنتقال العالم إلى الحياة الإلكترونية البحتة في ظل أزمة الكورونا مثل العمل والتعليم والتسوق حتى الحياة الإجتماعية إنتقلت إلى التواصل الإلكتروني، مما أدى أيضًا إلى إنتقال العنف والتحرش الجنسي إلى الإنترنت ولكن الرقابة لم تنتقل!. 

وأكملت النائبة سندس صالح: العنف والترحش الجنسي إنتقل بطريقة سريعة وبشكل كبير إلى الإنترنت لكن الرقابة والأمن غائبان من هذه الساحة الخطرة جدًا . ما يميز هذا الميدان أن المُتضرر والمُضر بأجيال أصغر ووتيرة أعمق وأدوات سهلة في متناول اليد ، الأمر الذي يسهل الإبتزاز بواسطة التواصل عبر شبكات التواصل ، تعنيف الإلكتروني وإساءة شخصية لأفراد وإستغلالهم.
 
وأضافت النائبة سندس صالح: زِد على ذلك من خطورة أن التواصل الإلكتروني لا يخلوا من التحرشات وخاصةً إتجاه الإطفال فهم الفئة الأكثر تضررًا فمعظم الأطفال لا يعرفون ما هو التصرف في حال مواجهة أمر كهذا. 

وأنهت النائبة سندس صالح: العنف الإلكتروني لا يقِل خطورة عن العنف بشكل عام بل وأحياناً يكون أكثر خطورة لذلك يجب تقديم التوعية وكيفية التعامل مع الحياة الإلكترونية وخاصةً في هذه الفترة والتي لا يزال فيها فايروس الكورونا بيننا، لذلك أدعو الجهات المختصة في وزارة التربية والتعليم لتخصيص ساعات هدفها التوعية لمكافحة هذه الظاهرة.