كنوز نت - المشتركة


  • منصور عباس يطالب بتعيين مسلم رئيسًا لقسم الأديان- كفى استهتارًا بحقوق المسلمين


كنوز نت - استكمالًا لمتابعة ملف الأديان، وحقوق الأئمة والمؤذنين، وبعد فتح العطاء من جديد لوظيفة مدير قسم الأديان في وزارة الداخلية، وجّه النائب منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة- الحركة الإسلامية، رسالة لوزير الداخلية أرييه درعي، طالبه فيها باختيار مدير مسلم لقسم الأديان في الوزارة.


وجاء في رسالة النائب عباس للوزير: إن عدد المسلمين مواطني دولة إسرائيل يصل إلى نحو 1.3 مليون نسمة، حوالي 15% من مواطني الدولة، ورغم ذلك يعانون من التمييز في كل المجالات الحياتية، ويتعرضون للإجحاف الديني، والانتقاص من حقوقهم في الخدمات الدينية والوظائف والميزانيات المالية، مشددًّا على أن هذا الإهمال الخطير لا يمكن أن يستمر.

وفي بيان للنائب عباس أكد: "كفى استهتارًا بحقوقنا الدينية كمسلمين، وكفى ضحكًا علينا. فكما أنني غير راض عن تعيين غير مسلم على قسم الأديان الذي فيه 90% من الموظفين مسلمون، فإنني كذلك لن أكون راضيًا لو تم تعيين مسلم على رأس قسم أديان فيه 90% من الموظفين غير مسلمين".
وكانت وزارة الداخلية- بحسب بيان النائب منصور عباس- قد ألغت العطاء الأول قبل ثلاثة أشهر دون أن تختار رئيسًا جديدًا لقسم الأديان، حيث تقدم إليه مرشحون أكفاء، وعادت مؤخرًا لتفتح العطاء من جديد، لاختيار رئيس لقسم الأديان على مقاس الوزارة.