كنوز نت - المشتركة


بعد تدخُّل النائب جابر عساقلة

  • فتح البوابات أمام المزارعين الفلسطينيين في محافظة قلقيلية لدخول  أراضيهم وقطف زيتونهم


كنوز نت - في أعقاب توجهات عديدة من مزارعين فلسطينيين قضاء قلقيلية  استجابت السلطات الاسرائيلية لطلب النائب جابر عساقلة (الجبهة - القائمة المشتركة) بتأمين وصول أصحاب كروم الزيتون من القرى الفلسطينية واد الرشا، رأس طيرة، الظبعة ورأس عطية (قضاء قلقيلية) الى مزارع زيتونهم الواقعة بين الجدار الفاصل ومستوطنة الفي منشي.  

وتلقى النائب جابر عساقلة رسالة جوابية من وزير الشؤون الاجتماعية والمدنية في وزارة الأمن ميخائيل بيطون، يعلمه بها أن حاجز وبوابة القرى المذكورة أعلاه رقم 1360 قد تمّ فتحها في ال12 من الشهر الجاري أمام اصحاب كروم الزيتون الذين تلقوا التصاريح .


وجاء في رسالة بيطون، أن السلطات الاسرائيلية قد فتحت أيضا بوابة رقم 1327, وبوابة رقم 1370 في نفس المنطقة، وأن الدوائر المسؤولة منحت تأشيرات دخول لكل من تقدّم بطلب تأشيرة ويستوفي الشروط المطلوبة. 

وكان النائب عساقلة قد بعث قبل ايام معدودة برسالة لوزير الشؤون الاجتماعية والمدنية في وزارة الأمن ميخائيل بيطون، يحثه بها على تسهيل عملية قطف الزيتون أمام الفلسطينيين في قرى محافظة قلقيلية.

وفي اتصالات لمكتب النائب عساقلة مع المزارعين، تبيّن أن عددا كبيرا من المزارعين في هذه القرى يتلقون سنويا تصاريح دخول لأراضيهم في موسم الزيتون، عبر بوابة واد الرشا رقم 1360، لكن البوابة كانت مغلقة في مطلع الشهر الجاري، والسلطات تمنعهم من الدخول لقطف زيتونهم.


ثم أجرى النائب عساقلة اتصالات  مع السلطات الاسرائيلية لحل المشكلة وخاصة في ظل توقف التنسيق الأمني بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.