كنوز نت - الكنيست


نتنياهو : "انتصرت الشعبوية وخسر المواطنون الإسرائيليون


رئيس الحكومة نتنياهو من على منصة #الكنيست: "انتصرت الشعبوية وخسر المواطنون الإسرائيليون. إذا استسلمنا لأي ضغط من أي قطاع، سنتورط قريبًا في إغلاق آخر"

أدلى رئيس الحكومة الاسرائيلية  بنيامين نتنياهو من على منصة الكنيست اليوم الاثنين ببيان حول الخطط المستقبلية للحكومة عشية افتتاح المجلس الثاني للكنيست ونشاط الحكومة من أجل التعامل مع أزمة كورونا.

وتطرق نتنياهو خلال بيانه إلى قرار فرض الإغلاق واستراتيجية الخروج قائلا: "اليوم يرى معظم الجمهور أن القرار الذي اتخذته مع أصدقاء بفرض الإغلاق، كان القرار الصائب، ولولا ذلك لكنا تتجه مباشرة إلى الهاوية. أنا أصر على الحفاظ على صحة مواطني إسرائيل وأن نفتح الاقتصاد بصورة آمنة وحذرة وتدريجية.

إذا تصرفنا على عجل وتهورنا، وإذا استسلمنا لأي ضغط من أي قطاع، فإننا سرعان ما نتورط في إغلاق آخر. أدعو جميع قادة الجمهور من اليسار واليمين إلى العمل معًا من خلال التضامن الاجتماعي، بهدف خفض مستوى الشغب والعنف المنبوذ والمرفوض تحت أي ظرف من الظروف، وسنعمل معًا على خفض مستوى الإصابة بفيروس كورونا.

وأتوجه إلى رؤساء بلديات المدن الحمراء (وهي المدن التي تشكل مرتعا خصبا لإصابات كورونا) وأقول لهم: أريد أن أعمل معكم لإعادة مدنكم إلى وضع المدن الخضراء (وهي المدن التي هي عكس المدن الحمراء)، ولذلك من المهم للغاية أن تتأكدوا من أن سكانكم يطيعون التعليمات. الجميع مهم بالنسبة لي، عربا ومسلمين ومسيحيين ودروزا وشركسا. وأود أن أتوجه لرؤساء الجمهور الحريدي وأقول لهم: عالم التوراة عزيز عليَّ، وكما تعلمون فإن الأمر ليس مجرد كلام بالنسبة لي. لهذا السبب بالذات فإن التوراة خاصتنا هي عقيدة حياة، بما أنها تُقدس الحياة، وبالتالي عليكم أن تناشدوا جمهوركم الالتزام بالتعليمات والتدابير والبقاء على قيد الحياة.


على عكس الموجة الأولى التي كنا فيها موحَّدين، فإننا للأسف الشديد لم نحصل في هذه المرة على أغلبية في الكنيست لمواصلة اتباع السياسة المسؤولة. وانتصرت الشعبوية وخسر المواطنون الإسرائيليون. لقد استخلصنا العبر من الخروج من الإغلاق الأول وكلي أمل أن الآخرين في هذا البرلمان قد استخلصوها أيضًا.

تشتمل خطة عملنا في مكافحة كورونا على ثلاث مراحل: الإغلاق، وإدارة الحياة الاعتيادية في ظل كورونا، والتطعيمات.

في مرحلة الإغلاق، سنحقق مستوى إصابات منخفض بفيروس كورونا والذي سيسمح لنا بقطع سلاسل نقل العدوى، وسنقوم بفتح الاقتصاد بمسؤولية من خلال خطة سنحسم فيها غدًا في المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا.

ثانيًا، في مرحلة إدارة الحياة الاعتيادية في ظل كورونا لا تزال هناك قيودا، لكننا سنتمكن من إزالة قسم كبير منها نتيجة إجراء فحوصات سريعة للكشف عن كورونا والتي نقوم بتطويرها.

نحن في مكان الصدارة في العالم بما يخص تطوير وتنفيذ فحوصات سريعة تظهر النتيجة خلال دقائق. ونحن نعمل على تطوير فحوصات تُظهِر النتائج بعد ثوان. سيساعدنا ذلك في الحفاظ على المسنين، السماح بالعودة إلى المدارس، فتح قطاع الطيران والسياحة وضمان عمل المزيد من القطاعات الأخرى.

ثالثا، مرحلة التطعيمات: نحن نقوم بتطوير لقاح خاص بنا في المعهد البيولوجي، لكن الأمر سيستغرق وقتًا. لذلك نحن نجري الاستعدادات أيضًا للحصول على لقاحات من دول أخرى، والتي يتوقع أن تقوم بتطوير لقاحات خلال الأشهر القليلة القادمة. وبما أننا دولة صغيرة وهناك طابور طويل للحصول هذه اللقاحات فإني أعمل جاهدا وأستعين علاقاتي الوثيقة مع قادة العالم والتي قمت بتعزيزها على مر السنين لتقديم هذه اللقاحات لكم، مواطني إسرائيل، في أقرب وقت ممكن. وأعتقد أننا سنزف أخبارا سارة، أسرع مما يعتقد الكثير من الناس".