كنوز نت - المشتركة


  • النائب عن الحركة الإسلامية وليد طه يتصدى لأعمال حفر وتدمير مقبرة قرية نعليا المهجرة

 قام ظهر اليوم النائب عن الحركة الإسلامية الأستاذ وليد طه، برفقة الشيخ يوسف القرم رئيس الحركة الإسلامية في المركز، والأستاذ وليد الهواشلة مدير كتلة الموحدة البرلمانية، بجولة ميدانية في موقع مقبرة قرية نعليا المهجرة التي تتعرض لأعمال جرف وتدمير من قبل سلطة أراضي إسرائيل بهدف بناء شارع على أرض المقبرة.

وجاءت هذه الجولة بعد وصول بلاغات من مواطنين في المنطقة عن حدوث أعمال تخريب وتجريف للمقبرة. 
وفور وصول الوفد إلى موقع المقبرة قام المقاول الذي يعمل لصالح سلطة أراضي إسرائيل بمحاولة لمنع الوفد من الدخول بادعاء أنها منطقة خاصة، إلا أن النائب وليد طه تصدى للمقاول مؤكدًا على أن مثل هذه الأعمال المتكررة مخالفة للقانون والشرائع الدينية والأخلاقية وأنها تعبّر عن عقلية فاشية تهدف إلى طمس معالم المنطقة الوقفية، وتمثّل جريمة واعتداء على حرمة الأموات. 


النائب وليد طه بعد معاينة الموقع أكد على أنه سيتابع هذا الملف الذي يقع في أعلى سلم أولياته، كون قضايا الأوقاف الإسلامية والمسيحية التي تتعرض لاعتداءات متكررة وعنصرية تمثل قمة الهمجية، وصيانتها واجب ديني ووطني.