كنوز نت - القدس دوتكوم

رئيس الشاباك منع ضابط من الإدلاء بشهادته بشأن إعدام الشهيد أبو القيعان



كنوز نت - كشفت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، اليوم الأربعاء، أن رئيس جهاز الشاباك نداف أرغمان، منع ضابط مسؤول عن التحقيق في حادثة إعدام الشهيد يعقوب أبو القيعان في بلدة أم الحيران بالنقب بداية عام 2017، من الإدلاء بشهادته أمام جهات التحقيق بشأن ما جرى.

ووفقًا للصحيفة، فإن ذلك ساهم بشكل كبير في تضرر التحقيق الذي أجري بعد الحادثة، مشيرةً إلى أن مسؤول الشاباك في منطقة النقب مُنع من المثول أمام لجنة التحقيق بأوامر من رئيس الجهاز.

وتأتي هذه التطورات في ظل ما كشفت عنه قناة "12 العبرية" أول أمس عن إخفاء النائب العام السابق شاي نيتسان مراسلات الكترونية تؤكد أن ما جرى مع الشهيد أبو القيعان لم يكن حادثًا متعمدًا.


وبحسب الصحيفة، فإن التحقيقات التي أجراها الشاباك حينها أثبتت أنه لم يكن لدى أبو القيعان أي نية "إرهابية" أو أن له أي صلة بداعش، مشيرةً إلى أنه تم إبلاغ الشرطة بذلك والتي فضلت إخفاء المعلومات وأبقت على رواية مفوضها السابق روني الشيخ.

وقدم بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، بالأمس اعتذاراً علنياً لعائلة أبو القيعان، مدعيًا أن هناك جهات عملت على توريطه بالحادثة ووصفها بـ "الإرهابية" بهدف محاولة إيذائه سياسيًا.