كنوز نت - عنان زيدان


الجيش الاسرائيلي يجري تدريبات خاصة لتحرير رهائن


  • بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرئيل للاعلام العربي:


كنوز نت - قام وزير الامن الداخلي, السيد امير اوحانا يوم امس بزيارة لقاعدة وحدة الشرطة الخاصة "اليمام"- الوحدة الشرطية الخاصة لمكافحة الارهاب التابعة لشرطة الحدود رافقه خلالها القائم باعمال المفوض العام للشرطة, اللواء موتي كوهين, وقائد شرطة الحدود اللواء يعقوب كوهين وقائد وحدة "اليمام" العقيد "م".

قام بتاريخ 01.09.20 وزير الامن الداخلي, السيد امير اوحانا بزيارة عمل الى قاعدة الوحدة لمكافحة الارهاب "اليمام" للوقوف عن كثب حول قدرات الوحدة لمكافحة الارهاب وتخليص المختطفين وغيرها.

شارك الزيارة القائم باعمال المفوض العام للشرطة, اللواء موتي كوهين, وقائد شرطة الحدود اللواء يعقوب كوهين وقائد وحدة "اليمام" العقيد "م" حيث قام افراد الوحدة باستعراض القدرات في مجال القتال والمستعربين ووحدة الكلاب البوليسية وخبراء المتفجرات والانقاذ.

كما وتم استعراض قدرات الوحدة الخاصة واجرى افراد الوحدة مناورات تخللت تخليص مختطفين من داخل مبنى والقاء القبض على مشتبه داخل مركبة واطلاق القناصة النار وتدريب بمشاركة طائرة مروحية واعطت الفرصة للوزير باطلاق النار من عدة اسلحة التي تستخدمها الوحدة.

هذا وقال الوزير اوحانا: 

"وحدة اليمام هي الوحدة الافضل عالمياً لمكافحة الارهاب. هناك وحدات اكبر ووحدات لديها ميزانية اكبر ولكن لا يوجد وحدات اخرى لديها المعرفة والخبرة لدى افرادها مثل افراد هذه الوحدة.

لقد تعرفت على قدرات هذه الوحدة خلال الانتفاضة الثانية اثناء خدمتي في جهاز الامن العام.

خلال النشاط المشبك للقوات الامن تم احباط العديد من العمليات الارهابية والتهديدات التي كانت من الممكن ان تخرج الى حيز التنفيذ ونحن لا نعرف كم من روح قمنا بانقاذها. 

هناك اسماء لشهداء الوحدة داخل غرفة الذكرى الذين افدوا الدولة بارواحهم من اجل سلامة مواطنيها في الواقع في بعض الاحيان هناك ثمن باهض للتفاني الذي يقوم به افراد الوحدة لصالح الوطن.


اقدم احر التهاني لقائد الوحدة العقيد "م" وللقادة وافراد الوحدة الذين يعملون على مدار الساعة لضمان امن وسلامة المواطنين, ونحن فخورون جداً بكم"

كما وقال القائم باعمال المفوض العام للشرطة, اللواء موتي كوهين: 

"وحدة "اليمام" هي رأس الحربة التابعة لشرطة اسرائيل والتي تقوم بمكافحة الارهاب والاجرام الخطير. تعتبر الوحدة شهيرة على الصعيد العالمي ويقوم ضباطها بالتعاون مع دول عديدة من حول العالم. للوحدة نجاحات كثيرة بفضل التجربة الطويلة والتدريبات المختلفة. لذلك فان قوة الردع للوحدة فريدة من نوعها ولافراد الوحدة مكانة خاصة في الدفاع عن امن دولة اسرائيل. ذلك بفضل مشاركتهم بنشاطات لا تعد ولا تحصى لاحباط عمليات والقاء القبض على مخربين في طريقهم لتنفيذ عملية ارهابية او خلال عودتهم من العملية وايضا للوحدة رصيد في مكافحة الجريمة الخطرة ومساندة وحدات الشرطة الاخرى.

 تراث الوحدة يروي لنا بطولات كثيرة عن افرادها في مجال انقاذ الارواح الى جانب فقدان حياة عدد من قادتها وضباطها, عادتاً لا يتم عرض انجازات الوحدة امام الجمهور ولكن بوسعي ان اقول ان نشاط الوحدة انقذ حياة الكثيرين. العمود الفقري الاخلاقي للوحدة يحتوي على قوة القلب والوصول الى الهدف والتضحية من اجل ضمان امن وسلامة المواطنين وامن الدولة. تعتبر الوحدة من الوحدات الرائدة عالمياً وهي مصدر فخر للدولة اذ بفضلها تم تصنيف الدولة من الدول الرائدة في مجال الامن".

هذا وقال قائد شرطة الحدود, اللواء يعقوب شبتاي خلال الزيارة:

"تعتبر وحدة "اليمام" كوحدة النخبة والتي تعمل على مدار الساعة بكونها وحدة شرطية لمكافحة الجرم الخطير في اسرائيل وكونها الذراع المنفذ لجهاز الامن العام لاحباط العمليات الارهابية. بفضل مئات النشاطات سنوياً تحول افراد الوحدة الى ذوي خبرة اكبر في الميدان. تعتبر الوحدة من اجود الوحدات عالمياً ونحن فخورون بعلاقات العمل التي تربطها مع وحدات مقابلة لها في العالم.

الى جانب القدرات التكنولوجية والوسائل المتطورة هناك مورد باهض الثمن والذي بفضله تجني الوحدة هذه النجاحات وهو افرادها وهم الذين يحولون وحدة اليمام الى وحدة التي تقوم بجميع المهام". الى هنا نص البيان.

مرفق صور-شعبة الاعلام