كنوز نت - كايد ظاهر

جولة استطلاع جوية في المناطق المفتوحة ذات خطورة اندلاع حرائق


 وزير الأمن الداخلي أمير اوحانا وقائد سلطة الاطفاء والانقاذ الجنرال ديدي سمحي يجريان جولة استطلاع جوية في المناطق المفتوحة ذات خطورة اندلاع حرائق

كنوز نت - بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ للاعلام العربي:

أجرى وزير الأمن الداخلي أمير اوحانا وقائد سلطة الاطفاء والانقاذ الجنرال ديدي سمحي، اليوم الثلاثاء، جولة جوية للاطلاع على المراكز ذات خطورة اندلاع حرائق عالية في المناطق المفتوحة، الأمر الذي قد يشكّل خطورة على حياة الانسان، الممتلكات والطبيعة.

تخللت الجولة الجوية تفقدًا لمناطق مفتوحة، منتزهات، أحراش وحدائق وطنية على طول خط الساحل، الخضيرة، وادي عارة، وكذلك مراكز اندلاع حرائق في المنطقة، ومنطقة الكرمل وكذلك النصب التذكاري لكارثة حريق الكرمل. 

الوزير اوحانا اطّلع على جهوزية الاطفاء والانقاذ للوقاية من الحرائق في فصل الصيف، وذلك بالتعاون والتنسيق من الجهات المختصة الاخرى مثل الكيرن كييمت، سلطة الطبيعة والحدائق ومركز الحكم المحلي. 

يذكر أنه من بين النشاطات والاستعدادات الأساسية التي اتخذت خلال الاشهر الأخيرة: محاكاة اندلاع حرائق في مناطق ذات خطورة كبيرة لانتشار النار ، تقليم الأعشاب وكشف الخطوط العازلة، وكذلك دوريات مشتركة لرصد ورسم خرائط النقاط الساخنة ذات الخطورة العالية.

استعرض قائد الإطفاء والإنقاذ الجنرال ديدي سمحي الجهود في مجال التوعية والإعلام في محاولة لقيادة تغيير في ثقافة الترفيه لدى المواطنين ومناشدتهم لتجنب إشعال الحرائق في المناطق المفتوحة والمواقع والمنتزهات الطبيعية خلال أشهر الصيف.

وزير الأمن الداخلي امير اوحانا قال:"القدرات والخطط التشغيلية الجوية للإطفاء والإنقاذ ، بقيادة الجنرال ديدي سمحي، تركت انطباعا ايجابيا لدي بما يتعلق بالجهوزية للسيناريوهات المختلفة التي قد تهدد حياة البشر والممتلكات والطبيعية.


في هذه المناسبة، أشيد أيضًا بالتعاون الجوي بين الاطفاء والانقاذ وشرطة إسرائيل.

لقد شهدنا في الأسابيع الأخيرة على عمل وحنكة وشجاعة رجال الإطفاء الذين يتعاملون مع العديد من الحرائق في جميع أنحاء البلاد. 
بالنيابة عن العديد من مواطني إسرائيل، أبعث بتقديري لرجال الإطفاء الذين يقومون بعمل مقدس بينما يخاطرون بحياتهم ويضحون من أجل الحفاظ على سلامة وأمن مواطني إسرائيل، وينقذون الحياة".

قائد الجنرال ديدي سمحي قال:"الاطفاء والانقاذ جاهز لمنح رد ميداني سريع على الحرائق في المناطق والمساحات المفتوحة والطبيعية، والتي تسبب أضرارًا جسيمة للإنسان والبيئة. "الإنسان والممتلكات والطبيعة. سنعمل معًا لتغيير الخطاب العام وغرس ثقافة ترفيهية خالية من الحرائق تظهر المسؤولية عن الفضاء العام والبيئة.

خلال الشهر الماضي، عمل رجال الإطفاء على إخماد مئات الحرائق التي اشتعلت في منطقة غلاف غزة بسبب البالونات الحارقة. وقد أظهر رجال الإطفاء مرة أخرى تصميمهم على حماية الأرواح والممتلكات والطبيعة. 

سنعمل معًا على تغيير الخطاب العام وغرس ثقافة ترفيهية خالية من الحرائق تنمّ عن مسؤولية تجاه الأماكن العامة والبيئة ".

يذكر أخيرا أنه خلال الجولة أيضا تمت زيارة مطار مجيدو الذي يعد قاعدة انطلاق عملياتية لفريق الإطفاء الجوي "إلعاد" الذي ينطلق لإطفاء الحرائق ومنع انتشارها في المناطق المفتوحة.


تصوير: الاطفاء والانقاذ תיעוד מבצעי כב"ה