كنوز نت - يوسف جريس شحادة - كفرياسيف


الخوري ونجمة داود



في صفحة الفيس تحت اسم" Karim Khoury " {لم يذكر لفظة أب او الاب، والظاهر هي للخوري كريم من أبرشية عكا على ما نظن} نشر مادّة بعنوان:" النجمة السداسية_ מגן דוד".
 يقول:" في الديانات المصرية القديمة النجمة السداسية رمزا هيروغلوفيا لأرض الأرواح...ورمزا للإله أمسو الذي وحسب المعتقد كان أول إنسان تحوّل إلى اله وأصبح اسمه حورس ويعتقد البعض ان بني إسرائيل ..في عام 1969 تبنى {يجب تبنّت ي.ش} كنيسة الشيطان ..الرمز المشهور ..666..أهمية الرقم ستة في اليهودية إشارة إلى الأيام الستة لخلق الكون ..والتقاسيم الستة للتعاليم الشفهية في اليهودية وهو التلمود _ תלמוד- ששה סדרי משנה، اختارت الحركة الصهيونية عام 1879 نجمة داود رمزا لها ...".
في المصادر التي بمكتبتنا،الموسوعة العبرية،معجم اللغة العبرية الموسّع لابن يهوذا والتفسير الكبير للتلمود ومعجم المصطلحات العبرية الخ،لم نعثر على ما تكرّم كريم خوري انه رمزا للإله أمسو الخ،والاهم هو ما غاية النشر ؟أليست مواضيع مسيحية أولى للإثراء أولا.
أما بخصوص "أهمية الرقم ستة في اليهودية" فبالحري ان يتوسّع {الاب إذا الصفحة للأب} كريم خوري بالمفهوم ستة والحرف " واو" بالعبرية وهذا ما سننشره بشكل منفصل لغزارة المادة، والحرف قبل الزاي وبعد الهاء ومعنى القيمة العددية للحرف " וא"ו_ויו _ וו"الخ {راجع الكتاب:" האותיות וסודותיהן، ד"ר כהנא ".
أما ما يقول كريم خوري:" وهو التلمود _ תלמוד- ששה סדרי משנה" هذا يعني ان حسب كريم التلمود والمشناة سيّان، ومراجعة سريعة لمعجم المصطلحات العبرية:" تعلُّم،مجموعة التفاسير والشروح الشفاهية الدينية المنقولة التي تضم المشناة نفسها والإضافات الفقهية والتلمود البابلي مجموعة الأحكام الفقهية اليهودية التي وضعها حاخامو بابل إضافة إلى المشناة.والمشناة مجموعة الفتاوى والشرائع الدينية اليهودية الشفوية المتناقلة أبا عن جد وخصوصا المجموعة التي وضعها لرب يهودا هناسي وهي ومقسمة لستة أجزاء."
الشيء الوحيد المؤكد حسب المصادر ما ذكره كريم خوري اختيار الحركة الصهيونية للنجمة في العام 1879 .
"نجمة داود"
"نجمة داود" شكل مؤلف من مثلّثين متساوي الأضلاع الواحد على الآخر بشكل معكوس {هناك لفظة علمية للشكل حبّذا لو خوري كريم يشرح عنها}.
كان الشكل في الزمن الماضي في القرن الأول ميلادي، يُستخدم للسحر،لا نعلم مصدر الشكل بشكل ثابت مطلق،وهناك الشكل خماسي الرؤوس " خاتم سليمان".
عَرف الشكل "نجمة داود" شعوب قديمة في إسرائيل والهند وبابل ومصر واستخدِم كرمز "لطرد الشياطين والحسد".وفي حفريات تم العثور على الشكل يعود تاريخه للقرن السابع ق.م وليس كرمز يهودي، ومن يعتقد ان النجمة كانت مخروطة ومنحوتة على معدن وأسماء الله على النجمة واستخدمها جنود داود الملك وكانت محفورة على الدّروع.
الشكلان،خماسي الرؤوس والنجمة،تمّ العثور عليهما بالحفريات على قبور بالشرق أيضا.
تمّ العثور على نجمة سداسية {نجمة داود} في الأرض المقدّسة بحفريات منطقة مجيدو و"خاتم سليمان" وجد في منطقة اورشليم محفور على يد جرّة فخارية تعود للفترة قبل الحشمونائيم وبين الرؤوس الخمسة كلمة" اورشليم"،كذلك تم العثور على "نجمة داود" في أرضيّة اللوتوسروتوس من القرن الأول قبل الميلاد {راجع كتابنا درب الصليب} والشكلان {نجمة داود وخاتم سليمان} تم العثور عليهما في كُنُس في الجليل تعود للقرن الثاني والثالث ميلادي.

التعبير " מגן דוד _ מ"ד "ورد في التلمود {لفيفة פסחים קי"ז ,ע"ב } كتعبير بركة يقال في الكنيس بعد قراءة التوراة.
يعود استعمال " نجمة داود" ك" حجاب في العضادة" مصدره ونشأته في ارض إسرائيل يعود للقرن السابع ميلادي،أمّا التعبير " نجمة داود" كرمز وردت لأول مرّة في القرن الثاني عشر في "אשכול הכפר " للمؤلف القرّائي يهودا هداسي وفي كتاب " רזיאל המלאך" وحسب الآباء الشيوخ يعود كتابة الكتاب لفترة آدم!.
بين القرن السادس _ التاسع ميلادي،كانت " نجمة داود" على بعض القبور لليهود في ايطاليا واسبانيا كصفة للاسم داود.
منذ القرن الحادي عشر بدأ انتشار استخدام نجمة داود وخاتم سليمان حتى للقرن السابع عشر لفترة الحاخام " موسى زكوت " وفي نفس الفترة استخدمت نجمة داود كرمز مسيحي وخصوصا الحاخام شبتاي صفي.
في زمن القيصر فرديناند الأول سنة 1526 تمّ تنصيبه، استخدمت نجمة داود كعلامة لجماعة براغ ومن المرجّح ان النجمة استخدمت أيضا في عهد كارل الرابع وتم تنصيبه عام 1355 ، وعلى حجر كبير على الحدود في فينّا عام 1656 وُضِع الصليب على الجهة المقابلة للمدينة المسيحية ومن الناحية الأخرى نجمة داود من جهة المدينة اليهودية .
بعد طرد اليهود من فينّا عام 1700 اخذ اليهود معهم شعار نجمة داود لكل أرجاء المعمورة وحتى في الكنيس.
في القرن التاسع عشر أصبحت نجمة داود الشعار اليهودي ورؤساء الحركة الصهيونية أعلنت رسميا في العام 1897 ان نجمة داود الشعار الرسمي وعلم دولة إسرائيل.
يتبع الردّ المُفصّل لمسودة اللجان للمطران د.يوسف متى المحترم
+ الموسوعة العبرية
+معجم اللغة العبرية الكبير لابن يهودا
+ معجم المصطلحات العبرية
+ الأحرف وأسرارها
+معجم كلمة بكلمة
يقول بولس الرسول:" تَمَسَّكْ بِصُورَةِ الْكَلاَمِ الصَّحِيحِ الَّذِي سَمِعْتَهُ مِنِّي، فِي الإِيمَانِ وَالْمَحَبَّةِ الَّتِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. اِحْفَظِ الْوَدِيعَةَ الصَّالِحَةَ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ السَّاكِنِ فِينَا."