كنوز نت - ابو سنان


الشيخ موفق طريف يتابع قرارات مصيرية بالداخل والخارج


وزير العدل لفضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية: سنشرع قانون يضمن المساواة لجميع مواطني الدول وسنعدل قانون "كامينتس" في الفترة القريبة. 

حضر ظهر اليوم الخميس الى دارة فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية وزير العدل آفي نيساكورن ويصحبه وزير الزراعة ألون شوستر. 

وجاءت زيارة الوزيرين في أعقاب زيارة رئيس الحكومة البديل ووزير الدفاع بيني غانتس ووزير الخارجية غابي اشكنازي لفضيلة الشيخ قبل عدة أيام.

ودار اللقاء حول مواضيع عديدة وأهمها قوانين التخطيط والبناء وتداعيات قانون القومية، حيث كان الشيخ طريف قد طالب بالتعديل لضمان المساواة لجميع سكان البلاد دون تفرقة وتعديل قوانين التنظيم والبناء وخاصة ما يعرف بقانون كامينيتس، لايجاد حلول جذرية وللمدى البعيد وتجميد الاجراءات القضائية بحق كل من بنى مسكن على أرضٍ بملكية خاصة. 

وزير العدل أفي نيسانكورن صرح أن المواضيع التي طرحها الشيخ طريف هي أساسية ومبدأية وذات حق. وعليه، سيعمل في الفترة القريبة على تقديم مشاريع قوانين لترسيخ المساواة لكل مواطني الدولة دون تفرقة. وفيما يتعلق بقانون "كامينتس" فأنه في خضم تقديم توصيات لتعديل القانون ليضمن تقدم فعلي وملموس لتوسيع مسطحات القرى وترخيص البيوت المبنية على أراضٍ خاصة، الى جانب تطبيق القوانين بشكل منطقي ومعقول.



وفي سياق اخر و متابعة للأخبار الواردة من العاصمة اللبنانية بيروت وتداعيات الفاجعة في مرفأ بيروت والتي أودت حتى الآن الى أكثر من مائة قتيل، مئات المفقودين والالاف من الجرحى وإثر نداء الشعب والحكومة في لبنان طالبين المساعدات الدولية، توجه اليوم الخميس فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، ونيافة المطران الدكتور يوسف متى رئيس أساقفة عكا وحيفا والناصرة للروم الملكيين الكاثوليك ،  والأب عطالله مخولي من بطريركية أورشليم القدس للروم الأرثدوكس،  والدكتور أمين صفيه القنصل العام الفخري لروسيا بكتاب على وجه السرعة لنائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئاسة الروسية الى منطقة الشرق الأوسط - ميخائيل بوغدانوف، لتنسيق إرسال بعثة طبية وإنسانية من منطقة الجليل لتقديم يد العون للشعب اللبناني في هذه الأوقات الصعبة.

وطالب رؤساء الأديان في كتابهم نقل الرسالة الى الحكومة اللبنانية لكي يتسنى إرسال البعثة الطّبيّة عبر معبر رأس الناقورة الدولي.

وجاء في رسالة رؤساء الأديان للخارجية الروسية أن الواجب الإنساني والأخلاقي يحتم مساندة ومساعدة الإخوة في لبنان وأنهم على أتّم استعداد لتنظيم البعثة وإرسالها بشكل فوري.   

يذكر ان سكان الجليل تربطهم علاقات عائلية، وعلاقات صداقة متينة مع الشعب اللبناني.

هذا ورفع رؤساء الأديان صلواتهم وابتهالاتهم لله عزَّ وجلَّ أن يزيل الغمامة السّوداء من فوق لبنان، ويساعد الشعب اللبناني في ساعاته الصعبة والحرجة.